خالد صلاح

القلب الشجاع.. البحث جارى عن الأب البطل منقذ ابنته من القطار.. فيديو وصور

الثلاثاء، 28 يناير 2020 11:27 ص
القلب الشجاع.. البحث جارى عن الأب البطل منقذ ابنته من القطار.. فيديو وصور الاب الشجاع الذى أنقذ ابنته
الإسماعيلية – السيد فلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رغم الضجة الكبيرة التى صاحبت انتشار مقطع فيديو قصير، لأب يقوم بحماية ابنته بجسده من الدهس تحت عجلات القطار بمحطة الإسماعيلية، وعلى بعد مليميترات قليلة من العجلات، إلا إنه حتى الآن لم يتم التوصل لاسم أو مكان الأب صاحب القلب الشجاع حتى الآن.

رغم حصول "اليوم السابع"، على الصور الأولى للأب، وقال بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعى إن الأب من مركز ومدينة أبو حماد فى محافظة الشرقية، يدعى "حجاج إبراهيم"، وذهب مراسل "اليوم السابع"، للمكان الذى وصفه رواد مواقع التواصل الاجتماعى للأب، لكن اتضح أنه شخص آخر، ليستمر الغموض حول هوية الأب أو مكان منزله حتى الآن.

فى الوقت الذى ينادى فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعى بتكريمه وتسجيل عمله البطولي، وأصبح بطل شعبى، ولٌقب بسوبر بابا، وأصبح حديث السوشيال ميديا طوال الساعات الماضية فى الوطن العربى.

فسر البعض اختفاء الأب الشجاع، وعدم ظهوره حتى الآن والإعلان عن نفسه، خوفًا من رد فعل هيئة السكة الحديد، بعد قيام أحدى مسؤوليها بالتأكيد أن ما فعله الأب والابنة مخالف للقانون بعبورهم إلى الرصيف الأخر من تحت قطار بضائع كان منتظر بالرصيف بدلًا من استخدام النفق المخصص للمشاة، ليؤكدوا أن غرامة الواقعة 50 جنيهًا، فى الوقت الذى من المنتظر أن يتم تكريم هذا الأب ومساعدته فى حالة ظهوره بعد التعاطف الكبير الذى حصل عليه من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى العالم العربى.

"لو لم يعطِ الله للفتاة من النّعم إلا أبيها فقد حازت النعيم بأكمله"، هي الجملة التي جسدها أحد الأشخاص في حماية ابنته من الدهس تحت عجلات القطار في محطة الإسماعيلية صباح اليوم، بعد أن قفز دون تردد على قضبان الحديد، ليحتضن طفلته ويحول جسده إلى درع لحمايتها وأنقاذها.

في مشهد إنساني مهيب يجسد أسمى معاني الأبوة، رجل مصري يفدي ابنته بنفسه، لحمايتها من عجلات قطار في محطة بمحافظة الإسماعيلية ، حيث سقطت الإبنة بجانب السكة خلال سيرها معه، ليقوم بإلقاء نفسه مباشرة فوقها لينقذها على بعد مسافة لا تتخطي المليميترات عن علاج القضبان.، وتمكنا من الخروج بسلام بعد مرور القطار، وهو المقطع الذى التقطه أحد الركاب في محطة الإسماعيلية.

 

بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية (1)
بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية 

 

بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية (2)
بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية

 

بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية (3)
بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية

 

بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية (4)
بطل الواقعة حجاج إبراهيم من أبو حماد بالشرقية

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة