خالد صلاح

السفير الأمريكى: لدينا جدية لحل مشكلة سد النهضة والحل فى ليبيا سياسى

الثلاثاء، 28 يناير 2020 04:26 م
السفير الأمريكى: لدينا جدية لحل مشكلة سد النهضة والحل فى ليبيا سياسى جوناثان كوهين
كتب عبد الحليم سالم تصوير أشرف فوزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد جوناثان كوهين السفير الأمريكى بمصر، أن دعم الولايات المتحدة لاحتياجات مصر الأمنية والدفاعية يمثل ركيزة أساسية أخرى للشراكة الاستراتيجية، لافتا إننا نعمل مع مصر لضمان تمتعها بقدرة عسكرية في القرن الحادي والعشرين.
 
وحول الحل فى ليبيا أشار إلى أنه لابد أن يكون سياسيًا وليس عسكريًا، لافتًا للتعاون مع مصر في البنية التحتية، بما في ذلك العاصمة الإدارية الجديدة.
وحول سد النهضة أكد أن الاتصالات مستمرة بين الرئيس ترامب والرئيس السيسى للتوصل لحل، ولاسيما أن الولايات المتحدة تأخذ الموضوع بكل جدية .
 
وأضاف خلال لقاء غرفة التجارة الأمريكية، أن الحديث عن النطاق العريض وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، هو مجال آخر واعد للغاية في هذا البلد المليء بروح المبادرة، موضحًا إن أحدث معرض لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات جذب أكثر من 20 بائعًا أمريكيًا، ممن يرون فرصًا كبيرة في مساعدة مصر على بناء بنية تحتية للاتصالات في القرن الحادي والعشرين.
 
وفي مجال الرعاية الصحية، أوضح كوهين أن عدد السكان المتزايد وخطة تحديث القطاع الصحي يمثل تحديات وفرصًا للحكومة والقطاع الخاص، منوها إلى أن شركات الأدوية الأمريكية ومزودو المعدات الطبية لها دور مهم في الشراكة مع الحكومة المصرية للحفاظ على صحة المواطنين المصريين. 
 
وأشار إلى أنه كان مشروعًا مشتركًا بين الولايات المتحدة ومصر  حيث قاما بتعبئة القطاعين العام والخاص وبدعم من البنك الدولي باختبار 70 مليون مصري في سبع سنوات للقضاء على التهاب الكبد C في مصر، ونحن نرى فرصًا لشركات الولايات المتحدة في خطط مصر لرقمنة السجلات الطبية وتحديث خطتها الوطنية للتأمين الصحي.
 
وأشار السفير الأمريكى، إلى ما تشهده صادرات مصر من المنسوجات للولايات المتحدة، والتي تبلغ قيمتها الآن ما يقرب من مليار دولار سنويًا وتدعم عشرات الآلاف من فرص العمل في كل من بلدينا، مشددًا على أن المناطق الصناعية المؤهلة ليست مقصورة على المنسوجات وأننا نرغب بشدة في تشجيع الشركات المصرية على البحث عن فرص أخرى لتوسيع استخدام هذا المرفق ليشمل منتجات أخرى، حيث يمكن للشركات المصرية التي تصنع أي منتج من أكثر من 3500 منتج مختلف وتصديرها معفاة من الرسوم الجمركية للمشترين والعملاء في الولايات المتحدة، موضحا أنه لا تصدر الشركات المصرية حاليًا سوى بـ 90 مليون دولار إلى الولايات المتحدة بموجب هذا البرنامج، لذلك هناك مجال كبير للتوسع - ونريد المساعدة في القيام بذلك.
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (1)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (2)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (3)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (4)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (5)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (6)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (7)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (8)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (9)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (10)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (11)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (12)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (13)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (14)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (15)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (16)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (17)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (18)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (19)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (20)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (21)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (22)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (23)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (24)
 
مؤتمر الغرقة الامريكية (25)

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة