خالد صلاح

إصابة سائحة أيسلندية بفيروس كورونا بإسبانيا وتنفيذ خطة العزل الوقائى

الثلاثاء، 28 يناير 2020 02:12 م
إصابة سائحة أيسلندية بفيروس كورونا بإسبانيا وتنفيذ خطة العزل الوقائى كورونا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ظهرت حالة مشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا الذى ظهر لأول مرة فى مدينة ووهان بالصين، وهى سائحة أيسلندية تبلغ من العمر 66 عاما وكانت زارت ووهان قبل زيارتها لإسبانيا ، وتم تنفيذ بروتوكول العزل الوقائى فى مستشفى توريفايجا، لحين انتهاء فحصها.

 

أفادت مصادر صحية أن هذه المرأة ذهبت إلى المستشفى مصابة بأعراض مرضية تنفسية من النوع المعتاد من الأنفلونزا (الحمى والسعال) ، ولكن أيضًا أعراضها متوافقة مع فيروس كورونا ، وأضافت أنها كانت فى ووهان لفترة قصيرة ، ولذلك تم تفعيل بروتوكول العزل على الفور، حسبما قالت صحيفة "لا بيرداد" الإسبانية.

 

وظهرت الأيسلندية فى المستشفى مع شريكها ، وهو مواطن يبلغ من العمر 52 عامًا دون أعراض ، وتم إدخالهما إلى غرف محتجزين بمعزل عن العالم الخارجى، وأخذ الفريق الطبى عينات من المرأة المصابة بالأعراض وأرسلوها بالفعل إلى معهد كارلوس الثالث الصحى فى مدريد، وهو مركز مرجعى فى إسبانيا مسئول عن الفحوصات الخاصة بهذه الفيروسات.

 

وأشارت صحيفة "كرونيكا باليار" الإسبانية إلى أن فيروس كورونا الذى انتشر فى الصين ، ينتقل بين البشر وهو ما أثار الذعر فى العالم، ولذلك نصحت الشرطة الإسبانية أى جهة تقوم بالتعامل مع السياح سواء صينين أو أى جنسية أخرى، توخى الحظر وارتداء قفازات النتريل والأقنعة للحماية من التعرض لأى عدوى.

 

وطالب وزير الصحة ، سلفادور إيلا، من الإسبان الهدوء وراحة البال، حول انتشار فيروس كورونا، وقال إن "إسبانيا مستعدة لمواجهة المرض"، ونتبع التدابير الوقائية للحماية من انتشار الفيروس فى البلاد.

 

وأشارت صحيفة "دياريو دى لا ميوركا" الإسبانية إلى أن وزارة الصحة كشفت حالة يشتبه فى أنها مصابة بفيروس كورونا وهى امرأة كانت سافرت إلى ووهان الصينية فى الباسك.

 

و"كورونا" عبارة عن عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والفيروس الجديد هو العضو السابع فى هذه العائلة القاتلة، ومن أعراض الإصابة بالفيروس، التهابات فى الجهاز التنفسى وحمى وسعال وصعوبة فى التنفس، فى الحالات الأكثر شدة ، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوى والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والفشل الكلوى وحتى الوفاة ، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة