خالد صلاح

أعداء مسلسل Game Of Thrones أخوات في فيلم 1917 .. اعرف مين

الإثنين، 27 يناير 2020 11:00 م
أعداء مسلسل Game Of Thrones أخوات في فيلم 1917 .. اعرف مين ريتشارد مادن و دين تشارلز تشابمان
لميس محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اتسم مسلسل Game Of Thrones، الذى عرضت أخر حلقاته في يونيو من العام الماضى 2019، بـ طابع العداء بين أبطاله، فـتعلق الكثيرين بالعمل أكثر، وانحازوا إلى صفوف أبطال محددين عن آخرين، أما عن فيلم 1917 فاستحوذ على اهتمام العالم السينمائى الفترة الماضية، وذلك بعد حصوله على جائزة الـ Golden  Globe، كـأفضل فيلم، وظهور اسمه 11 مرة في قائمة ترشيحات جوائز الأوسكار.

دين تشارلز تشابمان 1
دين تشارلز تشابمان 

ولكن أعداء الأمس، أخوات اليوم، وهذا ما حدث مع كل من الممثل الأنجليزى دين تشارلز تشابمان، والممثل الأنجليزى ريتشارد مادن، حيث اشترك الثنائى في كل من مسلسل Game Of Thrones، و فيلم 1917، ولكن مع اختلاف أدوارهم.

ريتشارد مادن 1
ريتشارد مادن 

حيث قام الممثل الأنجليزى دين تشارلز تشابمان، الذى ظهر في دور تومين براثيون، ومارتن لانيستر في GOT، ولعب دور العريف لانس بليك في فيلم 1917، أما الممثل الإنجليزى ريتشارد مادن الذى لعب دور روب ستارك في مسلسل GOT، والملازم جوزيف بليك في فيلم 1917.

دين تشارلز تشابمان
دين تشارلز تشابمان

وبالرغم من العدواة بين الممثلين التي ظهرت في مسلسل GOT، وذلك بسبب الحروب التي قامت بين عائلات براثيون ولانيستر وستارك، منذ بداية أحداث المسلسل الشهير في 2011، ألا أن هذه المرة لاعب الشابين دورأخوة في الفيلم الجديد الذى حازعلى إعجاب الكثيرين.

ريتشارد مادن
ريتشارد مادن

ومع أن الثنائى اجتماعا في العملين، ألا أنهما لم يلتقيا ألا في مشهد واحد، عند عرض جثة مارتن لانيستر، وأخوه، على روب ستارك، بعد قتلهما، في مسلسل Game Of Thrones، أما عن فيلم 1917، فـكان لانس بليك على استعداد أن يضحى بـ حياته في سبيل إنقاذ حياة أخوه، جوزيف بليك، وهذا هو ماحدث، حيث لقى لانس حتفه قبل أن يصل إلى جوزيف في أحداث 1917، ألا أن الثانى بكى بشدة عند علمه بـموت أخيه الصغير، أثناء محاولته في الوصول إليه.

المشهد الوحيد لأجتماع الثنائى فى مسلسل GOT
المشهد الوحيد لإجتماع الثنائى فى مسلسل GOT

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة