خالد صلاح

أحلام تستعين باسم حسين الجسمى لحل خلاف أخيه وفنانة مغربية بعد حكم المحكمة

الإثنين، 27 يناير 2020 06:15 م
أحلام تستعين باسم حسين الجسمى لحل خلاف أخيه وفنانة مغربية بعد حكم المحكمة أحلام
ذكى مكاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد فترة من الشد والجذب بين الإعلامي صالح الجسمي والفنانة المغربية مريم حسين حتى وصلت إلى ساحات المحاكم، أيدت محكمة استئناف دبي أمس الحكم بإبعاد الفنانة المغربية مريم حسين من الدولة نهائياً، بالإضافة إلى حبسها شهراً بدلًا من 3 أشهر، مع القضاء ببراءة صالح الجسمي.

وهو الأمر الذي ما ان تم الإعلان عنه حتي حاولت  المطربة أحلام تهدئة الأمور وحل هذا النزاع من خلال حسابها علي تويتر حين وجهت رسالة إلي الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي بكتابة : «حرام بنت تنسجن وعندها طفلة، حنا ياما تاذينا بس لي وصل الأمر إلى السجن الإنسان يكون إنساناً، الكبر فقط لله».

ثم أضافت : «أخذت عهداً على نفسي أني ما أتدخل في أي شي وهاذي الإنسانة لا تربطني بها معرفة إنما في النهاية لو ما اعرفها بدافع أنها ما تدخل السجن عشان البنت البريئة اللي بين أيديها خلك أكبر».

ولم تقف أحلام عند هذا الحد ولكن وجهت طلب آخر حين كتبت : «وعندي طلب منك أخير وأتمنى تأخذه بعين الاعتبار، اترك عنك المهاترات والكلام عن هاذي وذيك اعتقد أن عندك أشياء أهم، وإذا ما عندك حاول تبحث وتجدد نفسك لتكسب ود الناس أكثر، شوف أخوك حسين الجسمي مدرسه وإنسان الكل يحترمه لأنه عمل أساساً لنفسه، ومريم حسين هي بنت وكل إنسان يغلط خليك أحسن وتنازل».

صالح الجسمي بدوره لم يقف صامتاً تجاه ما كتبته أحلام حيث رد عليها عبر تويتر أيضاً وطالبها بعد التدخل في تلك الأزمة بكتابة : «لا تدخلي حسين في مشكلة بيني وبين أحد أم فاهد، هذي قضية وصلنا فيها للقضاء واللي يروح للقاضي يرجع راضي، وفي الأخير ما طلبنا وقلنا غير إن الواحد يعتذر وما يكابر الغلط، ولكن قوبل كلامي بوابل من السب بحقي وأسرتي وحتى حسين نفسه لم يسلم وعلى مدى عامين وشبه أسبوعي وأنا أنسب، لا تنازل».

وفى أول رد من الفنانة مريم حسين علي حكم المحكمة كتبت عبر انستجرام أيضاً تعليقاً علي صدمتها مجموعة من التعليقات جاء فيها: «اللي يشوف هذا الكلام يقول قاتلة قتيل أو مجرمة.. ما راح أقول غير حسبي الله ونعم الوكيل .. وربي يأخد حقي من الكل .. اللي يتدخلون بحياتي .. وهم مالهم دخل بحياتي».

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة