خالد صلاح

شوربة الخفافيش.. هل تسببت فى انتشار فيروس كورونا بالصين؟

الأحد، 26 يناير 2020 02:00 م
شوربة الخفافيش.. هل تسببت فى انتشار فيروس كورونا بالصين؟ شوربة الخفافيش
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شوربة الخفافيش من الأطباق الشهيرة فى الصين والفلبين ويتناولها الكثيرون هناك كحساء قبل الوجبة الرئيسية.

ويحتوى هذا النوع من الشوربة على خفافيش يتم طهيها وهى حية يضاف إليها بعض التوابل والثوم والزنجبيل وتلقى قبولا كبيرا فى المدن الصينية، ولكن ادى تناول هذا النوع الغريب من الحساء إلى تفشى فيروس كورونا الذى اجتاح مدينة ووهان الصينية والتى يتناول بها هذا النوع من الحساء بصورة كبيرة ثم انتقل منها إلى باقى المدن الصينية بل وللعالم .

NINTCHDBPICT000556525435

ووفقا لما ذكرته صحيفه The Sun  ادعى العلماء الصينيون أن هذه الشوربة هى السبب فى الإصابة بفيروس كورونا.

ما هو حساء الخفافيش؟

حساء الخفافيش هو طبق شائع خاصة في مدينة ووهان الصينية، بعض الوصفات لا تشمل الخفافيش بأكملها ، ولكن الحساء مصنوع من مرق يأتي من غليان الخفافيش في قدر.

في بعض الأماكن في العالم ، يعتبر تناول الخفافيش غير قانوني بسبب خطر الأمراض الحيوانية المنشأ، حيث من المعروف أن الخفافيش تحمل فيروس الإيبولا وفيروس ماربورج، وتنتقل بهما إلى البشر الذين يتعاملون معهم، قد يحمل أيضا الخفافيش  فيروسات او سلالات داء الكلب.

img_1990

طريقة عمل شوربة الخفافيش وفقا للطريقة الصينية التى يتم اعدادها بها هى  خفافيش حية مغسولة،ماء، ملعقة كبيرة من شرائح الزنجبيل الطازج، بصلة كبيرة ، الثوم ، البصل الأخضر المفروم، صلصة الصويا وحليب جوز الهند .

NINTCHDBPICT000556525444

يقوم الطاهى بوضع الخفافيش التى لا تزال حية في غلاية كبيرة ويضا اليها  الماء والزنجبيل والبصل والثوم والملح، يُغلى المزيج ويُطهى لمدة 60 دقيقة، ويتم تقديم الخفافيش كاحد المصادر للبروتين داخل وعاء من المرق والشوربة وتقدم للراغبين فى تناولها .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة