خالد صلاح

الملك سلمان يشهد حفل ختام مهرجان الأبل بحضور سلطان عمان وولى عهد الكويت

الأحد، 26 يناير 2020 03:03 م
الملك سلمان يشهد حفل ختام مهرجان الأبل بحضور سلطان عمان وولى عهد الكويت الملك سلمان
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
وصول خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى مقر الحفل الختامى لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل فى نسخته الرابعة، وكان فى استقباله الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، و الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الدفاع المشرف العام على نادى الإبل.
 
و وفقا لما نشر على موقع "سبق" السعودية، كان فى الاستقبال الأمير تركى بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ورئيس مجلس إدارة نادى الإبل المشرف العام على المهرجان فهد بن فلاح بن حثلين.
 
كما وصل الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولى عهد دبى، إلى الرياض، اليوم الأحد، لحضور الحفل الختامى لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل، وكان فى استقبال الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، بمطار الملك خالد الدولى، الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الشيخ شخبوط بن نهيان آل نهيان، ومندوب عن المراسم الملكية.
 
و وصل الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولى العهد بدولة الكويت، اليوم الأحد إلى الرياض، لحضور الحفل الختامى لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل.
 
وكان فى استقباله فى مطار الملك خالد الدولى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، وسفير دولة الكويت لدى المملكة الشيخ على خالد الجابر الصباح، ومندوب عن المراسم الملكية.
 
ووصل ممثل السلطان هيثم بن طارق بن تيمور سلطان عُمان، وزير الشئون الرياضية الشيخ سعد بن محمد السعدى، إلى الرياض، اليوم، لحضور الحفل الختامى لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، وكان فى استقباله فى مطار الملك خالد الدولى الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، ومندوب عن المراسم الملكية.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة