خالد صلاح

"الزراعة": لم نرصد دخول أسراب جراد للأراضى المصرية ولجان للمسح والاستكشاف

الأحد، 26 يناير 2020 02:30 ص
"الزراعة": لم نرصد دخول أسراب جراد للأراضى المصرية ولجان للمسح والاستكشاف جراد
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصلت وزارة الزراعة، ممثلة فى إدارة مكافحة الجراد التابعة لقطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، و بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، تكثيف عمليات المسح البيئى والاستكشاف للجراد الصحراوى، كأجراء احترازى لمنع وصول أى تجمعات باتجاه الأراضى الزراعية فى الدلتا ووادى النيل أو مناطق الاستصلاح الجديدة وحفاظًا على الإنتاج الزراعى، والبحث عن ظهور أى تجمعات لحوريات الجراد بالوديان والجبال الوعرة بعدة مناطق حدودية، خاصة بعد سقوط الأمطار والتى نتج عنها كساء أخضر، وهو الجاذب للجراد الذى يتغذى على الزراعات الخضرية ويتكاثر.

قال المهندس مصطفى سعودى مدير عام مكافحة الجراد بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجانًا تعمل حاليًا على مكافحة تجمعات فردية لحوريات الجراد بمنطقة أبو رماد، ولم نرصد دخول أى أسراب جراد دخلت الأراضى المصرية حاليًا من على الحدود المصرية، مضيفًا أن الوضع أمن، ولجان مسح واستكشاف للجراد الصحراوى تعمل دوريا كإجراء احترازى، بعدة مناطق حدودية خاصة بعد هطول الأمطار الفترة الماضية التى نتج عنها كساء أخضر وهو المصدر الرئيسى لتغذية الجراد الصحراوى، مضيفًا أن فرق مكافحة الجراد تعمل حاليا بالمسح والاستكشاف بالمنطقة الشرقية الجنوبية " حلايب، وأبو رماد، وحماطة، ومرسى علم، وأبو سمبل، وبالمنطقة الشمالية الغربية، سيوة، والسلوم، وشرق العوينات والواحات البحرية .

وأضاف مدير مكافحة الجراد، أن هناك متابعة دورية على مدار اليوم من خلال متابعة فرق عمال الجراد للرصد والتتبع لأية تجمعات أفراد الجراد الصحراوى والتعامل الفورى، واتحاذ عدة إجراءات متبعة تعمل عليها الإدارة العامة للجراد، لمواجهة أى من تجمعات أو أسراب للجراد الصحراوى أن وجدت قبل وصولها الى الزراعات بوادى النيل أثناء هجرتها، وذلك بإنشاء خطوط دفاعية على السواحل والحدود المصرية يليها خط دفاع ثانى بعمق الصحراء ثم الدفاع الأخير على الزراعات.
 

 أكد تقرير مكافحة الجراد الصحراوى، أنه يوجد 55 قاعدة مجهزة منها 13 قاعدة رئيسية، و42 قاعدة فرعية تتبع الإدارة العامة للجراد مزودة بالعمالة الفنية المدربة ومواد، ومعدات المكافحة ووسائل المعيشة وسيارات الدفع الرباعى ويتم ربط هذه القواعد فيما بينها وبين الإدارة بالوزارة بشبكة اتصال لاسلكى لتلقى المعلومات من خلال الغرفة المركزية الرئاسية بالدقى بوزارة الزراعة، لرصد أى حركة للجراد بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، واجراء عمليات مسح ومكافحة حشرات الجراد الأفريقى والنطاط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة