خالد صلاح

أمين سر خارجية النواب: أحبطنا مشروع بالكونجرس يلزمنا بمراقبة ترميم الكنائس

الأحد، 26 يناير 2020 11:19 م
أمين سر خارجية النواب: أحبطنا مشروع بالكونجرس يلزمنا بمراقبة ترميم الكنائس النائب طارق الخولي
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال النائب طارق الخولي، أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن الوضع المصري كان فى غاية الصعوبة بعد ثورة 30 يونيو، مما أثر بشكل كبير على عمل لجنة العلاقات الخارجية المصرية، لأن البعض أشاع أنه إنقلاب وليس ثورة، لكن بعد 4 سنوات عمل للبرلمان الحالي تتهاتف علينا اللقاءات مع صناع القرار، وهذا نتاج عمل الدبلوماسية البرلمانية والحزبية.
 
 
وأضاف "الخولي" فى ندوة أقامتها أحد المؤسسات الإعلامية، أن نهاية عام 2016 كان هناك مشروع قانون تم إحباطه في الكونجرس، وهو قانون يلزم الخارجية الأمريكية بمراقبة ترميم الكنائس في مصر، ما كان يعد انتهاك للشأن الداخلي، لكننا تواصلنا مع هذا العضو، وأصبح من مؤيدي مصر فيما بعد، وهذا دور من أدوار لجنة العلاقات الخارجية.
 
 
وتابع: "ليس للبرلماني حدود برتوكولي على عكس المسئول التنفيذي، فالحكومات دائما تأتي من التكنوقراط،  لكن هذا الوضع مسألة وقت وسيتغير، خاصة في ظل الجهود المبذولة لتأهيل كوادر حزبية، وتطور العمل الحزبي".
 
 
واستطرد: "ارتبطت بالعمل السياسي منذ عام 2007، وكان أول حزب لي هو مستقبل وطن، لإدراكي أن مصر "مش هيكون" فيها استقرار سياسي إلا في وجود أحزاب قوية، لافتا إلى أن تجربة مستقبل وطن تجربة فريدة، لأنه حاول أن يكون حزب مؤسسي، وليس قائم على أشخاص، خاصة أن رئيسه شاب".
 
 
وأوضح الخولي، أن حزب مستقبل وطن يعد من أولى الأحزاب المصرية التى أسست لجنة للعلاقات الخارجية، لكن ذلك لا يمنعه من جذب كفاءات وكوادر في كافة المجالات، ثقافية، اجتماعية، واقتصادية، وأساتذة الجامعات وغيرهم.
 
 
وأشار أمين سر لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إلى أن اللجنة تحركت بالتوازي مع البرلمان الدولي، للحفاظ على حقوق مصر فى أزمة سد النهضة لأن المياه أمن قومي، فيما أظهرنا تعنت الجانب الأثيوبي تجاه حقوقنا.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة