خالد صلاح

افتتاح ماكينة الأحوال المدنية لاستخراج شهادات الميلاد بصالة مطار الغردقة

السبت، 25 يناير 2020 01:40 م
افتتاح ماكينة الأحوال المدنية لاستخراج شهادات الميلاد بصالة مطار الغردقة الماكينة
البحر الأحمر - عماد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

افتتح مسئولى الأحوال المدنية بمحافظة بالبحر الأحمر، صباح اليوم السبت، ماكينة   الأحوال المدنية الجديدة التى استحدثتها وزارة الداخلية، لاستخراج نسخ من شهادات الميلاد خلال دقيقة واحدة وذلك بصالة السفر الداخلية بمطار الغردقة الدولى ضمن خطة وزارة الداخلية لنشر الماكينة الجديدة فى جميع محافظات الجمهورية.

وأكد مسئولى الأحوال المدنية بالبحر الأحمر، أن الماكينة الجديدة التى تم تركيبها بصالة السفر بمطار الغردقة، متخصصة فى استخراج شهادات الميلاد فقط، وسيتم بعد ذلك إضافة خدمات استخراج باقى الأوراق الثبوتية وتعتبر الماكينة الجديدة سجلا مدنيا ذكيا تعمل 24 ساعة من خلال الاتصال بالإنترنت وقاعدة بيانات مصلحة الأحوال المدنية من خلال الكروت البنكية والعملات.

وأضاف مسئولى الاحوال المدنية، أنه يمكن للمواطنين استخراج وثائق "الميلاد" الفورية بعد إدخال البيانات الصحيحة لها، جاء تركيب الماكينة اليوم تزامنا مع الاحتفال باعياد الشرطة، والتى تعد بمثابة هدية من وزارة  الداخلية فى ذكرى عيد الشرطة للمواطنين.

وتبدأ قصة معركة الشرطة فى صباح يوم الجمعة 25 يناير عام 1952 حيث قام القائد البريطانى بمنطقة القناة "البريجادير أكسهام" باستدعاء ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارا لتسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وترحل عن منطقة القناة وتنسحب إلى القاهرة فما كان من المحافظة إلا أن رفضت الإنذار البريطانى وأبلغته إلى فؤاد سراج الدين، وزير الداخلية فى هذا الوقت، والذى طلب منها الصمود والمقاومة وعدم الاستسلام.

وكانت هذه الحادثة اهم الأسباب فى اندلاع العصيان لدى قوات الشرطة أو التى كان يطلق عليها بلوكات النظام وقتها وهو ما جعل اكسهام وقواته يقومان بمحاصرة المدينة وتقسيمها إلى حى العرب وحى الإفرنج ووضع سلك شائك بين المنطقتين بحيث لا يصل أحد من أبناء المحافظة إلى الحى الراقى مكان إقامة الأجانب.

هذه الأسباب ليست فقط ما أدت لاندلاع المعركة بل كانت هناك أسباب أخرى بعد إلغاء معاهدة 36 فى 8 أكتوبر 1951 غضبت بريطانيا غضبا شديدا واعتبرت إلغاء المعاهدة بداية لإشعال الحرب على المصريين ومعه أحكام قبضة المستعمر الإنجليزى على المدن المصرية ومنها مدن القناة والتى كانت مركزا رئيسيا لمعسكرات الإنجليز وبدأت أولى حلقات النضال ضد المستعمر وبدأت المظاهرات العارمة للمطالبة بجلاء الإنجليز.

 

 

FB_IMG_1579949164343

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة