خالد صلاح

مركز صناعة الجلود: تصدير الخام يتسبب فى تراجع صادرات الأحذية للدول العربية

الخميس، 23 يناير 2020 02:00 ص
مركز صناعة الجلود: تصدير الخام يتسبب فى تراجع صادرات الأحذية للدول العربية يحيى زلط رئيس مركز صناعة الجلود المتطورة
كتب إسلام سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال يحيى زلط رئيس مركز صناعة الجلود المتطورة، إن صادرات الأحذبة الجلدية للأسواق العربية شهدت تراجعا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة، وذلك بسبب الاعتماد على تصدير الخامات الجلدية ذات الجودة الأعلى خارجيا دون تصنيعها وتصديرها كمنتج تام الصنع وبه قيمة مضافة.

وأضاف زلط لـ"اليوم السابع"، أنه منذ تدشين غرفة لدباغة الجلود لتعمل بعيدة عن غرفة صناعة الجلود، يشهد السوق عملية تصدير للخامات الجلدية ذات الجودة الأعلى للخارج، لذلك لابد من دمج غرفة دباغة الجلود وصناعته، وتنسيق العمل المشترك للارتقاء بصناعة الجلد فى مصر.

وأوضح أن ضرورة العمل على خلق قيمة مضافة فى المنتجات المصنعة، والاهتمام بالمنتج فى صورته النهائية، إضافة إلى جودة الجلود، وحل مشكلات الثروة الحيوانية، والتوسع فى الاعتماد على المنتجات المحلية، كل هذه الإجراءات تدعم صناعة الجلد فى مصر.

أصدرت لجنة حكومية، توصياتها لتراجع صناعة الجلود المصرية، وتراجع صادراتها بسبب عيوب ذبح الماشية فى مصر، ورفع نتائجها لمجلس الوزراء لعقد اجتماع موسع خلال الفترة المقبلة، والوقوف على مدى حل هذه الأزمة، حيث خرجت توصيات اللجنة بتنفيذ إجراءات محددة من وزارة الزراعة ، والمجلس التصديرى للجلود، وغرفة دباغة الجلود .

وحصل " اليوم السابع" على نسخة من نتائج الاجتماع العاجل للجنة الحكومية، والتى شكلت من مختلف الوزارات، وعقدت منذ أيام وتشكلت من وزراء التجارة والصناعة، والزراعة، والداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، ورئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، بالإضافة إلى رئيس المجلس التصديرى للجلود ورئيس غرفة دباغة الجلود.

ونصت توصيات اللجنة على عدد من الإجراءات التي يجب أن تتخذها وزارة الزراعة وهى :

1 - قيام وزارة الزراعة بالتنسيق مع وزارة الصحة بشأن أعمال الرش الوقائى للماشية، وأماكن تواجد الحظائر لمكافحة الطفيليات الخارجية الناقلة للأمراض.

2 - إعادة النظر في مدى فاعلية برامج التحصينات الحالية ومراجعة جودة المواد المستخدمة في عمليات الرش ومدى صلاحيتها وتطورها فى مقاومة الأمراض، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد مربى الماشية حال الامتناع عن إجراء عمليات التحصين

3 - تفعيل عملية ترقيم جلود الماشية بما يحقق عملية الرقابة وتتبع ذبحها، وسلخ جلودها آليا بالمجازر، بما يساهم فى منع التداول جلود الماشية المذبوحة خارج المجازر.

4 - تشديد الرقابة داخل المجازر على عمليات الذبح والالتزام بالسلخ الآلى، وتوفير الحماية اللازمة للأطباء البيطريين داخل المجازر.

5 - تشديد الرقابة على منع الجزارين بالذبح والسلخ خارج المجازر، واتخاذ ما يلزم من إجراءات ضد المخالفين، ومنع خروج الجلود المصابة بأمراض أو غير الصالحة من المجازر والتأكد من إعدامها.

6- إعداد حملة إعلامية لتوعية المربين بأهمية إجراءات التحصين على صحة الحيوان والصحة العامة، وأهمية ذبح الماشية وسلخ جلودها آليا داخل المجازر، والمسائلة القانونية في حال مخالفة ذلك.

7 - تكليف لجنة من وزارة الزراعة لعمل جولة للمصانع بمدينة الروبيكى لتحديد المشكلات التي تواجه هذه الصناعة، فيما يتعلق بالأمراض السلبية للأمراض والفيروسات التي تصيب الماشية ووضع الآلية المناسبة لمعالجتها.

8- تقديم تقرير من وزارة الزراعة يتضمن برنامج زمنى للتعامل مع الأمراض التي تتعرض لها الماشية والجلود المنتجة منها، وعرض تقرير بالموقف التنفيذي لخطة تطوير المجازر.

كما حددت اللجنة إجراءات مطلوب اتخاذها من المجلس التصديرى للجلود وغرفة دباغة الجلود:

1- قيام غرفة صناعة الجلود بوضع آلية مناسبة لتحفيز الجزارين " القصابين " على السلخ الآلى لجلود الماشية الموردة لمصانع الجلود، مع التزام المصانع بشراء الجلود التي تم سلخها آليا فقط، للحد من تداول الجلود التي يتم سلخها يدويا .

2- قيام المجلس التصديرى للجلود بوضع تصور بصفة عاجلة لإدارة منظومة دباغة وصناعة الجلود بما يساهم في حل المشكلات الحالية وزيادة الصادرات المصرية.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة