خالد صلاح

الصحة: إنهاء اللمسات الأخيرة لمشروع مشتقات الدم بإنشاء 12 مركزًا للبلازما

الخميس، 23 يناير 2020 01:00 ص
الصحة: إنهاء اللمسات الأخيرة لمشروع مشتقات الدم بإنشاء 12 مركزًا للبلازما الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة الصحة والسكان، أنه جارى الانتهاء من اللمسات الأخيرة للمشروع القومى لتجميع وتصنيع مشتقات البلازما، بهدف توفير مستحضرات مشتقات الدم بالسوق المحلى.

وقالت وزارة الصحة والسكان، إن مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما يتضمن إنشاء 12 مركزًا بمحافظات الجمهورية، بعد تجهيزهم وفقًا للمعايير العالمية وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى، خلال اجتماع سابق وجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، ووزيرة الصحة والسكان، هالة زايد، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية، بتنفيذ مشروع تجميع وتصنيع مشتقات البلازما، وفقًا لأعلى المواصفات القياسية العالمية، وبما يسهم فى امتلاك القدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتى على مستوى الدولة، ووضع آلية فعالة لاستدامة تزويده بمستلزمات الإنتاج اللازمة على مدار العام.

تناول الاجتماع استعراض الخطوات التى تم تنفيذها بشأن المشروع، وعلى رأسها تنظيم زيارات ميدانية لمراكز تجميع وتصنيع البلازما فى عدد من الدول ذات الخبرة والتكنولوجيا المتقدمة فى هذا المجال، للاطلاع على التجهيزات المطلوبة لمراكز التجميع والتصنيع والوقوف على المعايير الدولية المطبقة، ونظم المعلومات المخصصة لإدارة المراكز واللوجستيات الخاصة بتتبع البلازما بدءًا من مرحلة تجميعها وحتى الإنتاج.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونظيره الفرنسى إيمانويل ماكرون، شهدا نهاية يناير الماضي، توقيع وزارة الصحة والسكان اتفاقية الشراكة مع أكبر شركة فرنسية، وواحدة من أهم 5 شركات فى العالم فى المجال تصنيع مشتقات البلازما، إنشاء أول مصنع فى أفريقيا والشرق الأوسط لإنتاج مشتقات البلازما فى مصر، حيث ستمكن الاتفاقية مصر من تصنيع مشتقات البلازما، بعد أن كانت تستوردها بنسبة 100%، كما ستمكن مصر من دخول هذه الصناعة التى نجح فى دخولها عدد قليل من دول العالم.

وقالت هالة زايد، وزيرة الصحة، إنه جارٍ الاستعانة بالخبرات الأجنبية المتخصصة للتعاون فى مجال تجميع البلازما ونقل التكنولوجيا وتدريب الكوادر المصرية والقيام بدراسة شاملة لطرق التجميع والتخزين والتجميد والجودة والاعتماد، تمهيدًا للبدء فى الخطوات التنفيذية للمشروع، موضحةً أنه تم استقدام عدد من الخبراء الدوليين المتخصصين فى هذا المجال للاستفادة من خبراتهم فى وضع الخطوط العريضة للمشروع على أرض الواقع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة