خالد صلاح

تقرير يكشف تناقضات أردوغان عن مشروع قناة إسطنبول.. فيديو

الثلاثاء، 21 يناير 2020 05:06 م
تقرير يكشف تناقضات أردوغان عن مشروع قناة إسطنبول.. فيديو أردوغان
كتب:محمد إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت منصة تركية معارضة الضوء على تناقضات الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، حيث نشرت فيديو قديم له أثناء توليه رئاسة بلدية اسطنبول، قال خلاله إنه لا يجوز الحديث أو تناول أى شئ يخص إسطنبول بدون العودة إليه، وفى الوقت نفسه نشرت فيديو حديث له بعد توليه الرئاسة، يؤكد فيه أن الحديث عن قناة إسطنبول لا يخص أكرم إمام أوغلو، وأنما يجب العودة لرئيس الجمهورية فيه، وأن هذه القناة تخصه منذ أن كان رئيسا لبلدية إسطنبول.

تجدر الإشارة إلى أن أكرم إمام أوغلو الرئيس الحالى لبلدية إسطنبول، الذى ينتمى لحزب الشعب الجمهورى المعارض، يحتج بشدة على مشروع قناة إسطنبول، حيث وصفه بأنه "خيانة لإسطنبول" و"مشروع اغتيال"، ووعد بأن "16 مليون مواطن سيعارضون" المشروع.

 

كما أعلن في الوقت نفسه، تخليه عن بروتوكول تعاون أبرمته إدارة المدينة السابقة مع الحكومة، حيث أرجع أسباب رفضه إلى تكاليف البناء الباهظة والتحفظات الكبيرة من ناحية البيئة.

 

كان الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، قال إن مشروع قناة اسطنبول، هو موضوع لا يتعلق برئيس بلدية إسطنبول. أكرم إمام أوغلو، يقول فى تصريح آخر، إن هذا المشروع مهم لدرجة أنه لن يُترك لحكم البلدية.

 

وأصبح مشروع الرئيس رجب طيب أردوغان لتوفير قناة بديلة للممر المائى فى مضيق البوسفور غارقا في الجدل، حسب تقرير مصور لمنصة صوت أمريكا.

 

وقدم أردوغان مبادرته "قناة إسطنبول" باعتبارها تحافظ على إسطنبول، لكن المخاوف البيئية والمالية تتصاعد حول هذا المخطط، الذى أطلق عليه اسم مشروع العقد.

 

وعلى الرغم من الأمطار والمناخ شديد البرودة، وقف آلاف الأشخاص فى إسطنبول لساعات فى طوابير للتوقيع على مذكرة احتجاج على خطة قناة أردوغان.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة