خالد صلاح

المنتخب يترقب قرعة تصفيات كأس العالم 2022.. ومحمد بركات ممثلا عن الفراعنة

الثلاثاء، 21 يناير 2020 08:00 ص
المنتخب يترقب قرعة تصفيات كأس العالم 2022.. ومحمد بركات ممثلا عن الفراعنة محمد بركات
كتب محمد مراد - حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يترقب الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول لكرة القدم، بقيادة حسام البدري، قرعة التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022، والتى تقام اليوم بأحد فنادق القاهرة، ويحضرها محمد بركات مدير المنتخب ممثلاً عن الفراعنة.

ومن المقرر أن يتواجد المنتخب المصرى على رأس إحدى المجموعات الـ10 والتى سيتم الكشف عنها فى قرعة اليوم الثلاثاء، على أن يتأهل أول كل مجموعة فقط إلى التصفيات النهائية، حيث تجرى قرعة جديدة لتحديد 5 مباريات ذهاب وإياب بين المتأهلين الـ10 ليتأهل 5 منتخبات مباشرة إلى مونديال 2022 والمقرر إقامته حتى الآن بقطر، على أن يتم الإعلان عن مواعيد مباريات المنتخب فى التصفيات عقب انتهاء القرعة، حيث تم تحديد مواعيد الجولات، وستنطلق تصفيات المونديال فى أكتوبر فى الفترة من 5 إلى 13 والجولة الثانية من 9 إلى 17 نوفمبر، والجولة الثالثة والرابعة من 22 إلى 30 مارس 2021، بينما الجولة الخامسة من 30 أغسطس إلى 7 سبتمبر، والسادسة من 4 إلى 12 أكتوبر والمرحلة الأخيرة 8 إلى 16 نوفمبر 2021.

ويشارك المنتخب الوطنى بقيادة حسام البدرى فى تصفيات أمم أفريقيا فى مجموعة تضم كينيا، جزر القمر وتوجو، ويمتلك المنتخب المصرى نقطتين بعد جولتين من تعادلين وبحسب المواعيد الجديدة سوف تنتهى مرحلة التصفيات فى شهر سبتمبر بدلا من نوفمبر، على أن يواجه منتخب توجو مرتين فى الجولة الثالثة والرابعة فى  الفترة من 23 إلى 31 مارس، على أن تكون المباراة الأولى فى القاهرة ويتم تحديد موعدها من قبل مسئولو الجبلاية، بينما يحدد مسئولو توجو موعد المباراة الثانية.

وطلب الجهاز الفنى للمنتخب السفر بطائرة خاصة خوفاً على اللاعبين من الإجهاد والإصابات، فى ظل ضغط المباريات فى البطولات التى يشارك بها اللاعبون المختارون للمنتخب فى معسكر مارس، سواء المحليين أو الأجانب، إلى جانب رغبته فى تحقيق نتيجة الفوز لضمان تصدر المجموعة والاقتراب من التأهل، خاصة أن اللوائح تنص على تأهل الأول والثانى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة