خالد صلاح

السجن 10 سنوات لعامل خطف طفلا وطلب فدية من أسرته بسوهاج

الثلاثاء، 21 يناير 2020 03:33 م
السجن 10 سنوات لعامل خطف طفلا وطلب فدية من أسرته بسوهاج محكمه - أرشيفية
سوهاج – عمرو خلف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قضت محكمة جنايات سوهاج بمعاقبة المتهم "حسن.ع.أ" 34 سنة عامل بالسجن 10 سنوات بعد اتهامه بخطف الطفل المجنى عليه "إسلام.ض.ع" 9 سنوات بدائرة مركز جرجا بسبب طلب فدية من أسرته.

 

صدر الحكم برئاسة المستشار جمال فزاع وعضوية المستشارين أحمد محمد معوض وماركو سمير بأمانة سر رمضان حسن وعبده حلمى.

 

تعود أحداث الواقعة إلى عام 2017 بدائرة مركز جرجا عندما تلقى رئيس المباحث بلاغا من أسرة الطفل باختفائه من أمام المنزل، وبعد تقنين الإجراءات كشفت التحريات أن المتهم وراء ارتكاب الواقعة حيث قام باستدراج الطفل المجنى عليه وخطفه فى سيارة والتوجه به الى أحد الأماكن البعيدة ثم طلبوا من أسرته فدية.

 

وبعد تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من تحرير الطفل المجنى عليه وتم القبض على المتهم وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وتمت إحالته إلى محكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها المتقدم.

 

كانت محكمة جنايات سوهاج قد قضت وبإجماع الآراء بإعدام المتهمين " ناصر.م" 29 سنة سائق و"الهامى.ن" 40 سنة عامل و" علاء .أ" 38 سنة عامل و"عبد اللطيف.أ" 33 سنة مزارع، بعد اتهامهم بخطف وقتل الطفل المجنى عليه "ص.ر" بدائرة مركز جرجا بسبب طلب فدية من أسرته.

 

صدر الحكم برئاسة المستشار جمال فزاع وعضوية المستشارين أحمد معوض وماركو سمير بأمانة سر رمضان حسن وعبده حلمى.

 

تعود أحداث الواقعة الى عام 2016 بدائرة مركز جرجا عندما تلقت أجهزة الأمن بلاغا بمقتل المجنى عليه والعثور على جثته داخل حفرة بأحد الأماكن فى الجبل وكشفت التحريات أن المجنى عليه يعمل سائق توك توك واتفق مع المتهمين على توصيلهم الى أحد الأماكن وفى الطريق قاموا بخطفه والتوجه به إلى منطقة نائية بالجبل ثم طلبوا من أسرته فدية قدرها 300 ألف جنيه ووافقت أسرة المجنى عليه وبعد استلامهم المبلغ المطلوب قرروا التخلص منه خشية افتضاح أمرهم فقاموا بإلقائه قى حفرة عميقة ووضع الحجارة عليه حتى تأكدوا من وفاته وفروا هاربين.

 

 وبعد تقنين الإجراءات تم القبض على المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وتمت إحالتهم الى محكمة الجنايات والتى أصدرت المتقدم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة