خالد صلاح

أنجولا تتخلى عن استيراد المنتجات البترولية بحلول عام 2025

الثلاثاء، 21 يناير 2020 12:43 م
أنجولا تتخلى عن استيراد المنتجات البترولية بحلول عام 2025 منتجات بترولية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رئيس الشركة الأنجولية العامة للبترول جاسبار مارتنز، إن بلاده تعكف حاليا على دراسة خطة لتكرير 360 ألف برميل نفط يوميا داخل البلاد بحلول عام 2025 ، الأمر الذى يجعل لواندا تتخلى نهائيا عن استيراد أى منتجات نفطية مكررة، وأشار مارتنز ، فى تصريح له نقتله وكالة الأنباء الأنجولية اليوم الثلاثاء ، إلى أن بلاده لديها ثلاثة معامل تكرير بترول جديدة ستبدأ الإنتاج قريبا، وهى معمل "لوبيتو" (تبلغ طاقته الاستيعابية 200 ألف برميل نفط يوميا) و"سويو" (100 ألف برميل يوميا) وأخيرا معمل "كابيندا" (60 ألف برميل يوميا)، لافتا إلى أن بلاده لديها معمل تكرير حاليا تقدر طاقته الاستيعابية بنحو 80 ألف برميل يوميا.
 
وأوضح رئيس الشركة الأنجولية العامة للبترول، أن ما يزيد على حاجة السوق المحلى لبلاده من المواد البترولية المكررة سيجرى تصديره إلى دول الجوار مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الكونغو وزامبيا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الأنجولية.
 
تجدر الإشارة، إلى أن أنجولا تستورد نحو 80% من احتياجاتها من المنتجات البترولية المكررة، وهى مشكلة تواجه غالبية الدول الأفريقية المنتجة للبترول الخام.
 
و على صعيد اخر ، كان الاتحاد الأوروبى قد اعلن فى وقت سابق، تقديم منحة قيمتها 5 ملايين يورو إلى أنجولا، لمساعدتها على تنفيذ برنامجها الاقتصادى وتحسين مستوى الشفافية فى الميزانية الأنجولية وزيادة فعالية نظام الإنفاق العام.
 
وجرى التوقيع على اتفاق بهذا الشأن، بين الحكومة الأنجولية والاتحاد الأوروبى وصندوق النقد الدولى فى العاصمة الأنجولية (لواندا) ويدعو هذا الاتفاق إلى وضع أساس أكثر استقرارا للميزانية العامة وإيجاد نظام فعال لمكافحة العمليات غير المشروعة للتدفقات المالية.
 
ويهدف البرنامج، الذى يستغرق تنفيذه ثلاثة أعوام، إلى تحسين مستوى المصداقية وزيادة فعالية الإنفاق العام والاستثمار واتباع أساليب تتسم بالشفافية عن وضع الميزانية وتنفيذها.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة