خالد صلاح

صفعات على وجه أردوغان بألمانيا.. الليبيون يحاصرون السفارة التركية فى برلين رفضا للعربدة التركية بوطنهم ووقف التدخل العسكرى.. وتجاهل زعماء العالم للرئيس التركى خلال قمة برلين تثير سخرية السوشيال.. فيديو

الإثنين، 20 يناير 2020 06:00 ص
صفعات على وجه أردوغان بألمانيا.. الليبيون يحاصرون السفارة التركية فى برلين رفضا للعربدة التركية بوطنهم ووقف التدخل العسكرى.. وتجاهل زعماء العالم للرئيس التركى خلال قمة برلين تثير سخرية السوشيال.. فيديو اردوغان
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم تسلم قمة برلين فى ألمانيا، من المواقف المحرجة التى تعرض لها الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، والتى كشفت حجم غضب المجتمع الدولى عامة، والليبيون بصفة خاصة من محاولات الرئيس التركى التدخل العسكرى فى ليبيا، ونشر الفوضى من خلال دعم المليشيات المسلحة والمرتزقة لتدمير الدولة الليبية، كما شهدت قمة برلين موقف محرج للرئيس التركى، حيث تجاهل قادة دول العالم أردوغان خلال حضوره فعاليات القمة التى تنعقد فى ألمانيا.

فى هذا السياق، قال تقرير بثته قناة "مباشر قطر"، إنه استمراراً لموجهة الغضب الشعبى من التدخل التركى بالشأن الليبى ومحاولة الديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان سرقة خيرات البلاد، بالإضافة إلى فرض وصايته عليها ومنطقة البحر المتوسط، نظم أبناء الجالية الليبية فى ألمانيا تظاهرة كبرى إمام السفارة التركية فى برلين.

 

وأضاف تقرير قناة المعارضة القطرية، أن المتظاهرين الليبيين نددوا بالتدخل السافر الذى يقوم به "أردوغان"، فى بلادهم ودعمه للجماعات الإرهابية التى تنشر الخراب والدمار فى ربوع البلاد، مطالبين المجتمع الدولى ومجلس الأمن بتحمل مسئولية العربة التركية فى بلادهم، ووقف التدخل العسكرى التركى، مؤكدين أنهم يدعمون الجيش الوطنى بقيادة المشير خليفة حفتر.

 

ولفت التقرير إلى أن الليبيون يرفضون بشدة العربة التركية فى بلادهم، كما أنهم ينددون بموقف حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج، الذى رهن قرار ليبيا بموافقة الأتراك، ومهد لهم الطريق للإستيلاء على خيرات البلاد والتحكم فى شعبها، مؤكدين أنهم يدعمون الجيش الليبى فى مواجهة حربه على الميليشيات التى تنشر الدمار فى البلاد.

 

وتأتى تلك التظاهرات الليبية، لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك حجم الرفض الليبى، للمخطط التركى الذى ينفذه رجب طيب أردوغان ضد الشعب الليبى، ويرد على ادعاءات أردوغان بأنه يتدخل من أجل مصلحة الليبيين، كما يضع حدا لمحاولات الرئيس التركى إثارة الفتن والحروب الأهلية بين الشعب الليبى ليتخذها ذريعة للتدخل العسكرى.

 

فيما قال موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، إن مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي في عدة دول سخروا من تجاهل عدد من زعماء وقادة العالم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال مراسم انطلاق قمة برلين حول الأزمة الليبية المنقعدة اليوم بالعاصمة الألمانية.

 

وتناقل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفيس بوك، تجاهل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وعدد من الزعماء المدعوين إلى القمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال دعوتهم لالتقاط صورة جماعية للقادة والزعماء المشاركين بمؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية.

 

وفى وقت سابق، تداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعى مقطع فيديو لمرتزقة ودواعش مدعومين من النظام التركى، يرسلهم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان على متن رحلات جوية لطائرات مدنية إلى ليبيا.

 

وكتبت إحدى النشطاء "في تحدي سافر لكل الأعراف الدوليه اردوغان يواصل اجرامه ويرسل دفعه جديده من دواعشه الي ليبيا عددهم 200سوري علي طائره مدنيه من اسطنبول لقتل الجيش الليبي".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة