خالد صلاح

السيسى يلتقى رئيس الكونغو الديمقراطية بلندن.. وتشيسيكيدى يشيد بدعم مصر للحفاظ على السلام

الإثنين، 20 يناير 2020 02:46 م
السيسى يلتقى رئيس الكونغو الديمقراطية بلندن.. وتشيسيكيدى يشيد بدعم مصر للحفاظ على السلام الرئيس عبد الفتاح السيسي و فيلكس تشيسيكيدى رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية
لندن- محمد الجالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع فيلكس تشيسيكيدى، رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، وذلك فى اطار مشاركته فى "قمة أفريقيا بريطانيا" للاستثمار بلندن.
 
وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن اعتزاز مصر بالعلاقات التاريخية التى تربطها بالكونغو الديمقراطية، مؤكداً حرص مصر على الارتقاء بمستوى التنسيق والتشاور الثنائى بين البلدين، فضلاً عن الاستمرار فى تقديم كافة أوجه الدعم والمساعدات الممكنة للكونغو الديمقراطية.
 
من جانبه، أعرب الرئيس "تشيسيكيدى" عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية لا سيما فى إطار المجالات التنموية المختلفة، ومشيداً فى هذا الصدد بالدور البارز بقيادة الرئيس خلال عام رئاسة مصر للاتحاد الافريقى فى تعزيز العمل الأفريقى المشترك والمساهمة فى تحقيق التنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادى لدول القارة وطرح الشواغل الافريقية ومبادرات التعامل معها على كافة المحافل الدولية، مما اكسب قضايا القارة قوة دفع واهتمام دولى لافت.
 
وعلى الصعيد الثنائى، أشاد الرئيس الكونغولى بالدعم المصرى غير المحدود للحفاظ على السلام والاستقرار فى الكونغو الديمقراطية بعيداً عن أى دوافع شخصية، والمساندة الدبلوماسية الحثيثة لها فى كافة المحافل الإقليمية والدولية، مستعرضاً فى هذا الصدد التطورات الخاصة بالمسار السياسى فى البلاد.
 
وأضاف المتحدث الرسمى أن الرئيس أعرب عن تقدير مصر العميق لحرص الرئيس "تشيسيكيدى" على تعزيز العلاقات بين البلدين خلال الفترة القادمة، مشيداً في هذا الصدد بموقف الكونغو الديمقراطية المساند لمصر فيما يتعلق بموضوعات مياه النيل، ومؤكداً أن مصر ستواصل العمل على دعم الشعب الكونغولى الشقيق سياسياً وتنموياً لضمان الحفاظ على وحدة وسلامة أراضيه، سواء في إطار الاتحاد الأفريقى أو من خلال أطر التعاون الثنائى القائمة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة