خالد صلاح

إندونيسيا تواجه أعنف موجة طقس منذ 2013.. فيضانات وعواصف وهزات أرضية تودى بحياة 23 شخصا.. تشريد أكثر من 30 ألف مواطن إندونيسى.. ووكالة إدارة الكوارث المحلية: جارى البحث عن مفقودين

الخميس، 02 يناير 2020 05:00 م
إندونيسيا تواجه أعنف موجة طقس منذ 2013.. فيضانات وعواصف وهزات أرضية تودى بحياة 23 شخصا.. تشريد أكثر من 30 ألف مواطن إندونيسى.. ووكالة إدارة الكوارث المحلية: جارى البحث عن مفقودين عمليات إنقاذ فى إندونيسيا
كتبت : إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتعرض إندونيسيا لأعنف موجة من الطقس السيئ والتى تعد الاسوأ منذ عام 2013، حيث بلغ عدد ضحايا الفيضانات الجارفة والانهيارات الأرضية في العاصمة الإندونيسية جاكرتا والمناطق المحيطة 21 قتيلا في الوقت الذي يتوقع فيه خبراء الأرصاد الجوية هطول المزيد من الأمطار الغزيرة.

وأدت أعنف فيضانات تشهدها البلاد منذ سنوات إلى تشريد أكثر من 30 ألف شخص وتسببت في حدوث فوضى في أجزاء من جاكرتا أكبر مدينة في جنوب شرق آسيا كما أدت إلى تعطيل السكك الحديدية وانقطاع الكهرباء عن بعض المناطق.

وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الاجتماعية جوكو هاريانتو إن عدد القتلى بلغ 21 شخصا، مع توقعات من هيئة الأرصاد الجوية الإندونيسية بهطول أمطار مصحوبة ببرق ورياح قوية في وقت لاحق اليوم الخميس.

ولم تقدم السلطات بيانا تفصيليا عن أسباب الوفيات بالنسبة لكل الضحايا لكنها قالت في وقت سابق إن أربعة أشخاص ماتوا غرقا وأربعة قضوا نحبهم في انهيارات أرضية وأربعة آخرين ماتوا صعقا بالكهرباء في حين توفي ثلاثة نتيجة انخفاض في درجة حرارة أجسامهم.

50670-أطفال-يلعبون-في-مياه-الفيضان-التي-ضربت-منطقة-جاتنيجارا-بعد-هطول-أمطار-غزيرة-في-جاكرتا
 

 

ويبلغ عدد سكان جاكرتا والمناطق المحيطة بها أكثر من 30 مليون نسمة.

وكان أكثر من 50 شخصا لقوا حتفهم في أحد أشد الفيضانات ضراوة في العاصمة عام 2007.

62191-إجلاء-طفل-بواسطة-فريق-إنقاذ-باستخدام-قارب-قابل-للنفخ
-إجلاء-طفل-بواسطة-فريق-إنقاذ-باستخدام-قارب-قابل-للنفخ

 

تحذيرات

من جانبها حذّرت وكالة إدارة الكوارث الإندونيسية، من ارتفاع حصيلة ضحايا الأمطار الغزيرة التي انهالت على منطقة جاكرتا وتسببت بفيضانات وانزلاقات أتربة أودت بحياة 21شخصا على الأقل وأغرقت مساحات شاسعة من المدينة الكبيرة تحت الماء.

وتم إجلاء عشرات الآلاف من السكان إلى ملاجئ مؤقتة في المنطقة التي يعيش فيها قرابة 30 مليون شخص، مع دمار الكثير من المنازل.

 

وأظهرت صور من كافة أرجاء المنطقة المنازل والسيارات مغطاة بالمياه الموحلة، فيما لجأ بعض الأشخاص لاستخدام قوارب مطاطية صغيرة وإطارات للتنقل.

63969-امرأة-تحمل-متعلقاتها-تسير-عبر-مياه-الفيضان
-امرأة-تحمل-متعلقاتها-تسير-عبر-مياه-الفيضان

 

وأحدثت السيول، وهي من بين الأسوأ في أعوام، فوضى في مناطق من أكبر مدينة في جنوب شرق آسيا مع توقف عمل بعض خطوط السكك الحديدية وانقطاع الكهرباء عن بعض المناطق.

وأغرقت السيول أنحاء من جاكرتا وعددا من البلدات القريبة في أول أيام العام الجديد، وجرى إجلاء 62 ألف شخص من جاكرتا حتى اليوم الخميس، أي مثلي العدد الذي تم إجلاؤه قبلها بيوم.  

وفي ليباك، أكدت وكالة إدارة الكوارث المحلية مقتل شخصين، مشيرةً إلى أنها تحقق بتقارير تفيد عن مقتل ثلاثة أشخاص آخرين.

 

وأعلنت شرطة ليباك أنها ما زالت تبحث عن ثمانية أشخاص مفقودين في المنطقة. ومن بين القتلى، طفل يبلغ من العمر 8 أعوام قتل في انزلاقات أتربة ومتقاعد يبلغ من العمر 82 عاماً. ولقي الضحايا مصرعهم غرقاً أو طمراً تحت الانهيارات الأرضية أو من شدّة البرد، بينما قضى فتى عمره 16 عاماً بصعقة كهربائية.

55
 

 

وقالت مونارسيه من حيها الذي غمرته المياه في غرب جاكرتا من حيث هربت عشرات العائلات المحلية، إنّ "الفيضانات ضربت دون سابق إنذار"، مضيفةً "تقدمت المياه بسرعة كبيرة وارتفع منسوبها سريعاً. لم نتمكن من إخراج حاجياتنا، وسيارتي كذلك".

انقطاع الكهرباء

وقطعت الكهرباء في عدة مقاطعات في جاكرتا لتفادي المزيد من حالات الصعق بالكهرباء. كما أغلق مطار المدينة وأوقفت بعض خطوط القطارات عن العمل. وأدّت الأمطار الغزيرة إلى انهيارات أرضية عند مشارف المدينة. وهي أسوأ فيضانات في جاكرتا منذ تلك التي وقعت في يناير 2013 وأودت بحياة العشرات.

وتشهد جاكرتا باستمرار فيضانات خلال فصل الأمطار الذي بدأ في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني. وأوقف العمل مؤقتاً في مطار حليم بيرداناكوسوما الذي يستقبل طائرات تجارية وعسكرية فقط، بسبب طوفان المياه على مدرجاته، وفق وزارة النقل. وأعيد فتحه الخميس. وحولت بعض رحلاته إلى مطار جاكرتا الرئيسي سوكارنو هاتا.

75604-رجل-يستخدم-العكازات-للمشي-في-مياه-الفيضان
-رجل-يستخدم-العكازات-للمشي-في-مياه-الفيضان

 

وقال رئيس إندونيسيا جوكو ويدودو للصحافيين، اليوم الخميس، إن إجراءات الإجلاء والسلامة يجب أن تكون لها الأولوية، لكنه دعا إلى مزيد من التنسيق بين إدارات المدينة والحكومة المركزية.

 

وفي صفحته على "تويتر"، ألقى ويدودو باللوم في حدوث الفيضانات على تأخير العمل في مشروعات البنية التحتية للسيطرة على الفيضانات. وقال إن بعض المشروعات تأجلت منذ عام 2017 بسبب مشكلات تتعلق بحيازة الأراضي.

50670-أطفال-يلعبون-في-مياه-الفيضان-التي-ضربت-منطقة-جاتنيجارا-بعد-هطول-أمطار-غزيرة-في-جاكرتا

وقال كبير أمناء مجلس الوزراء في بيان نقلا عن وكالة الأرصاد الجوية، إن الطقس السيئ قد يستمر في أنحاء إندونيسيا حتى السابع من يناير، ودعا الناس إلى توخي الحذر تحسبا لحدوث المزيد من الفيضانات أو الانهيارات الأرضية.

 

ونبهت الشرطة في حسابها على "تويتر" إلى استحالة السير في عدد من الشوارع الرئيسية في أنحاء العاصمة. ويبلغ عدد سكان جاكرتا والمناطق المحيطة بها أكثر من 30 مليون نسمة.

 

وكان أكثر من 50 شخصا لقوا حتفهم في أحد أشد الفيضانات ضراوة في العاصمة عام 2007.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة