خالد صلاح

ريال مدريد لم يخسر منذ 91 يوماً بعد ثنائية إشبيلية.. فيديو

الأحد، 19 يناير 2020 11:59 ص
ريال مدريد لم يخسر منذ 91 يوماً بعد ثنائية إشبيلية.. فيديو جانب من مباراة الريال ضد إشبيلية
كتب إسلام مسعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل نادي ريال مدريد الإسباني سلسلة اللا هزيمة فى جميع المسابقات منذ 91 يومًا، ليواصل الضغط على برشلونة في بطولة الدوري الإسباني، ووفقاً لما نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن ريال مدريد أصبح فى صدارة الدوري بعد الفوز على إشبيلية، ووضع بذلك المزيد من الضغط على برشلونة، حيث بدأ الفريق الملكى عام 2020 بأربعة انتصارات فى أربع مباريات، اثنتان فى كأس السوبر الإسباني ومثلهما فى الدوري.

‏وبعد الفوز ضد إشبيلية وصل رجال المدرب زين الدين زيدان إلى 91 يومًا من دون هزيمة، حيث كانت آخر هزيمة ضد ريال مايوركا فى 19 أكتوبر، منذ ذلك الحين لم يخسر ريال مدريد بالفعل فى 17 مباراة متتالية.

‏وحقق ريال مدريد الفوز فى 7 مباريات بالليجا، بينما تعادل فى أربع مباريات، ونجح الملكى بأدائه المُذهل فى ملاحقة برشلونة والقتال من أجل الفوز بالدورى الإسبانى، وهو الأمر الذى كان في الموسمين السابقين مهمة مستحيلة بالفعل.

كما تتضمن هذه السلسلة العديد من النتائج الجيدة خارج ملعب "سانتياجو برنابيو" مثل التعادل ضد برشلونة في كامب نو وضد فالنسيا فى الميستايا.

حقق فريق ريال مدريد فوزا صعبا على ضيفه إشبيلية 2-1 ، خلال المباراة التى جمعت الفريقين أمس، السبت على ملعب "سانتياجو برنابيو"، فى قمة منافسات الجولة العشرين من عمر مسابقة الدوري الإسباني "الليجا".

اهداف الريال ضد إشبيلية
 

ويدين ريال مدريد بالفضل إلى لاعب الوسط البرازيلي كاسيميرو الذى أحرز هدفي الريال، وهما أول هدفين في مسيرة كاسيميرو الاحترافية فى الدقائق 57 و69 ، فيما سجل هدف إشببيلية الوحيد دي يونج في الدقيقة 64.

وأحرز لوك دى يونج، لاعب فريق إشبيلية هدفا فى شباك نظيره ريال مدريد، بالدقيقة 29 من زمن المباراة، لكن ألغاه الحكم بعد الرجوع لتقنية الفار التى أثبتت وجود خطأ على أحد لاعبى الفريق الأندلسى قبل تسجيل الهدف.

وخاض المدافع الفرنسي رافائيل فاران مباراته رقم 300 مع الفريق الملكي، فى جميع المسابقات، حيث خاض فاران قبل مباراة إشبيلية أمس، مع ريال مدريد 299 مباراة فى جميع المسابقات، موزعة بين 188 مباراة فى الدوري الإسبانى، 23 فى كأس الملك، 72 فى دورى أبطال أوروبا، و 16 مباراة فى السوبر الإسباني، الأوروبى وكأس العالم للأندية.

وغاب عن قائمة ريال مدريد ضد إشبيلية القائد سيرجيو راموس، لعدم الجاهزية الفنية، بعد معاناته من إصابة فى الكاحل تعرض لها خلال لقاء أتلتيكو مدريد الأخير.

كما استمر غياب النجم الويلزى جاريث بيل، والذى غاب أيضا عن بطولة السوبر الإسباني للإصابة، وفيدى فالفيردى للإيقاف، بعد طرده خلال لقاء أتلتيكو مدريد، واستبعد كلا من جيميس رودريجيز، ماريانو واودريوزولا لأسباب فنية.

بهذه النتيجة يعود ريال مدريد إلى صدارة الدوري الاسباني مؤقتا برصيد 41 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن غريمه التقليدي برشلونة الوصيف الذى سيلعب اليوم، أمام غرناطة، وفى حال تحقيق الفوز سيعود مجددا إلى الصدارة.

فى المقابل توقف رصيد إشبيلية عند 36 نقطة في المركز الثالث بترتيب الدوري الاسباني. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة