خالد صلاح

أزمة المعاشات في تركيا.. زيادة أعداد المتقاعدين العاملين بسبب انخفاض قيمة المعاش بأنقرة.. المعارضة التركية: إلغاء معاشات 30 ألف متقاعد تركي.. وآلاف المواطنين مؤمن عليهم في شركات تأمين وهمية

الأحد، 19 يناير 2020 07:30 م
أزمة المعاشات في تركيا.. زيادة أعداد المتقاعدين العاملين بسبب انخفاض قيمة المعاش بأنقرة.. المعارضة التركية: إلغاء معاشات 30 ألف متقاعد تركي.. وآلاف المواطنين مؤمن عليهم في شركات تأمين وهمية أردوغان
كتب أيمن رمضان - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتزايد معاناة أصحاب المعاشات فى تركيا، فى ظل استمرار الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها أنقرة خلال الفترة الراهنة، فبعد أيام من كشف إحصائية زيادة أعداد المتقاعدين العاملين في تركيا بسبب تدنى المعاشات، كشفت المعارضة التركية، عن إلغاء معاشات 30 ألف متقاعد تركي خلال الفترة الحالية، ليمثل عبء جديدا على كبار السن، خاصة أن هذا يأتي فى ظل استمرار فى ارتفاع الأسعار.

فى هذا السياق، أكد موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن عدد المتقاعدين الذين اضطروا إلى العمل في تركيا لعدم كفاية المعاش الذي تقدمه لهم الحكومة، زاد خلال الخمس سنوات الأخيرة 40%، ووصل إلى 94 ألف و579 شخصًا، ليكشف هذا حجم معاناة الأتراك فى ظل حكم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان.

وذكر الموقع التابع للمعارضة التركية، أن مراد أمير، نائب أنقرة عن حزب الشعب الجمهورى، أكد أن هناك ما يقارب 12 مليون متقاعد غير مسجلين في تركيا، لافتا إلى أنه وفقا للبيانات التى أدلت بها وزيرة العمل والخدمات الاجتماعية والأسرة التركية زهرة زمرد سلجوق، كان عدد المتقاعدين الذين اضطروا للعمل بعد سن التقاعد في العام 2015، بلغ 55 ألف و731 شخصًا، ووصل هذا الرقم في 2016 إلى 61 ألف و677 شخصًا، وفي 2017 بلغ 64 ألف و160 شخصًا، وفي 2018، وصل إلى 67 ألف و202 شخص.

 

كما ذكر موقع تركيا، التابع للمعارضة التركية، أن السلطات التركية، قررت إلغاء معاشات التقاعد لنحو أكثر من 30 ألف مواطن تركي مغترب، كانوا قد دفعوا أموالًا لشركات تأمين وهمية، موضحا أن السلطات التركية ألغت خلال الأيام الماضية معاشات التقاعد لهؤلاء المواطنين، بسبب تقديم مسئولي هذه الشركات مستندات مزيفة ومعلومات خاطئة إلى هيئة التأمينات، مشيرة إلى أن العدد الحقيقي قد يكون أكثر من ذلك.

 

وأشار الموقع التابع للمعارضة التركية، إلى أن هيئة التأمينات التركية كشفت عن وجود آلاف من المواطنين المؤمن عليهم من خلال شركات تأمين وهمية، ولجأت إلى إلغاء معاشات التقاعد الخاصة بهم، ليضاف ذلك إلى سلسلة المعاناة التى يشهدها المواطنين الأتراك بسبب سوء الأوضاع فى تركيا خلال الفترة الراهنة.

 

وقالت المحامية مهتاب بيتشار، إن عدد الذين ألغيت معاشات التقاعد الخاصة بهم بلغ 30 ألف مواطن مغترب حتى الآن، وقد يرتفع هذا العدد إلى 100 ألف مواطن، ورأت أن المسؤولين الأتراك تأخروا في تحذير المواطنين من شركات التقاعد المزيفة، لافتة إلى أن أعداد المتقاعدين الأتراك، الذين يضطرون للاستمرار في العمل لتعويض معاشهم المنخفض، شهدت زيادة قياسية خلال السنوات الخمس الأخيرة في تركيا، وفق بيانات رسمية، ويقدر عدد المتقاعدين الذين يعملون فعليًا في تركيا بدون تسجيل خلال عام 2019 حوالي 94 ألف و579 متقاعدًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة