خالد صلاح

"الصحة" تكشف روشتة الحماية من مخاطر الطقس السيئ

الجمعة، 17 يناير 2020 09:00 ص
"الصحة" تكشف روشتة الحماية من مخاطر الطقس السيئ طقس سيئ
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت وزارة الصحة والسكان من الطقس السيئ، مؤكدة أنه يفضل عدم الخروج من المنزل فى الأيام التى تنتشر بها العواصف والأتربة إلا لظروف قهرية وعند الحاجة، على أن تتم تغطية الأنف وارتداء الملابس الثقيلة، كما يفضل الابتعاد عن الحيوانات الأليفة، خاصة تلك التى تحتوى على شعر كثيف حيث إنها تؤدى إلى تهيج فى الشعب الهوائية.

وأكدت وزارة الصحة والسكان جاهزية مستشفيات الأمراض الصدرية المنتشرة فى مختلف أنحاء الجمهورية، لاستقبال أى حالات مرضية من المواطنين، مؤكدًا توافر المستلزمات الطبية، والأدوية التى قد يحتاجها المرضى وأوضحت أهمية إقلاع مريض الأمراض الصدرية عن التدخين بكافة أنواعه إذا كان المريض مدخنًا، أو الابتعاد عن الأماكن التى تكثر فيها أدخنة السجائر، لتجنب الإصابة بنوبات الربو الشعبى.

وشددت وزارة الصحة والسكان، على أهمية عدم تعرض مرضى الحساسية والأمراض الصدرية لتيارات الهواء الباردة بشكل مباشر، وتجنب الانتقال المفاجئ من الأجواء الدافئة إلى الباردة والعكس، مع الحفاظ على التنفس من خلال الأنف، لأنها تعتبر فلتر للهواء الطبيعى، كما أنه يدخل الهواء للصدر بدرجة حرارة الجسم.

وأضافت وزارة الصحة فى تحذيراتها، أنه عند الإصابة بضيق فى التنفس بشكل متكرر، يفضل الذهاب إلى الطبيب للخضوع إلى علاج سببى وليس عرضيًا، ومراجعة الطبيب المختص فى حالة ظهور بعض أعراض الالتهابات الصدرية مثل السعال أو البلغم أو ارتفاع درجة حرارة الجسم أو ضيق بالتنفس.

ونصحت الوزارة المواطنين بأهمية تجنب الأدوية المهيجة للشعب الهوائية مثل مضادات الروماتيزم، والمسكنات، وتهوية المنزل بشكل جيد، وتعرض الفراش إلى الشمس، وكذلك أهمية ممارسة الرياضة حيث إنها تعزز صحة الجهاز المناعى، لأنها تطرد السموم من الجسم، وتنشط خلاياه.

ويتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية، أن يشهد اليوم، انخفاضًا فى درجات الحرارة، ويسود طقس مائل للبرودة على شمال البلاد حتى شمال الصعيد دافئ على جنوب الصعيد نهارا شديد البرودة ليلاً، كما تشهد البلاد أمطار على السواحل الشمالية والوجه البحرى تمتد إلى القاهرة، والرياح أغلبها جنوبية غربية معتدلة تنشط على شمال البلاد وتؤدى إلى اضطراب الملاحة البحرية على البحر المتوسط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة