خالد صلاح

وزارة التضامن: ننفذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للمرأة المعيلة

الخميس، 16 يناير 2020 11:01 م
وزارة التضامن: ننفذ مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للمرأة المعيلة نفين القباج
كتب مدحت وهبة وأحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المستشار أحمد الشحات مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى أن الوزارة تعمل فى العديد من الأنشطة والمبادرات المختلفة، من أجل التنمية المستدامة منها برنامج "سكن كريم" لتوصيل مياه شرب نظيفة وتأهيل المنازل فى المناطق الأكثر احتياجا، وكذلك برنامج فرصة لتوفير فرص عمل لأبناء الأسر المستفيدة من المساعدات النقدية "تكافل وكرامة"، وكذلك مشروع مستورة لإنشاء مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر للمرأة المعيلة، وذلك فى إطار الحرص على التمكين الاقتصادى لهؤلاء السيدات، وكذلك تطوير العشوائيات وروضة السيدة وغيرها من البرامج من أجل التنمية.
WhatsApp Image 2020-01-16 at 10.55.26 PM

 أحمد الشحات مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى

 
جاء ذلك خلال انعقاد المؤتمر الأول للتنمية المستدامة "بمحافظة الأقصر" بحضور كل من السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، والمهندس حسام القبانى رئيس جمعية الأورمان، وأيمن عبد الموجود رئيس الإدارة المركزية للجمعيات والمؤسسات الأهلية بوزارة التضامن الاجتماعى، ويستمر حتى 19 يناير الجارى لدعم خطط الدولة 2030 فى مجال التنمية المستدامة وبمشاركة خبراء عالميين وهيئات ومنظمات وجهات اقتصادية وبنكية محلية وعربية واقليمية وعالمية.
 
WhatsApp Image 2020-01-16 at 10.55.26 PM(1)
أيمن عبد الموجود رئيس الإدارة المركزية للجمعيات
وكانت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أكدت أن انعقاد المؤتمر الأول للتنمية المستدامة بمعبد الأقصر يتطلب الخروج بتوصيات من أجل التنمية، وأن من ينظر على جدران المعبد سيجد رسوم الطيور المهاجرة، الأمر الذى يؤكد أن أجداد المصريين يهتمون بكل شيء، وتساءل هل البيئة عامل مساعد للتنمية أم معوق لها، لافته إلى أن البيئة تعد عامل مساعد للتنمية، وأنه تم تحويل أزمة تلوث البيئة إلى فرصة من خلال تحويل المخلفات الصناعية إلى منتج علف يستطيع الفلاح استخدامة كعلف للمواشى.
 
ويهدف المؤتمر أن يكون منصة إلتقاء الخبراء فى مجال التنمية المستدامة من كافة أنحاء العالم على أرض مصر، وأن يكون احد آليات تقديم الخبرات اللازمة لدعم المعنيين بالتنمية المستدامة من كافة القطاعات حتى يتمكن الجميع من إتخاذ التدابير اللآزمة لإنجاز أهداف التنمية المستدامة 2030، لافتا إلى أن المؤتمر وضع من بين أهدافه التعرف على التوجهات العالمية فى تحقيق التنمية المستدامة من ذوى الخبرة وتبادل الأفكار والمقترحات بين ممثلى كبريات الكيانات الاقتصادية فى مصر وممثلى المنظمات الدولية والقطاع الأهلى والحكومى.
 
كما يناقش المؤتمر قضايا محورية منها التعريف بأهمية المسئولية المجتمعية فى المساهمة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، دور الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص فى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ومردودها على رؤية مصر 2030، وتوضيح التحديات التى تواجه تنفيذ أهداف التنمية المستدامة فى مصر ورسم خارطة طريق للحلول المقترحة لمواجهة هذه التحديات مع تحديد جدول زمنى لتنفيذ هذه الحلول، وكيفية تحقيق التعاون وخلق شراكات بين قطاع المجتمع المدنى والقطاع الخاص وكذا مختلف الجهات والمنظمات الاقليمية والدولية المعنية بموضوعات التنمية المستدامة لتعظيم العائد من المشروعات والمبادرات القائمة بالفعل والنتائج المتوقعة من تفعيل مبادئ المسئولية المجتمعية للمؤسسات على الفئات الأكثر احتياجا.
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة