خالد صلاح

شقيق قاتلة جارها المسن يحطم سيارة تاكسى خاصة بالقتيل انتقاما لها بالجيزة

الخميس، 16 يناير 2020 09:00 ص
شقيق قاتلة جارها المسن يحطم سيارة تاكسى خاصة بالقتيل انتقاما لها بالجيزة جثة - أرشيفية
كتب بهجت أبو ضيف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت مباحث الجيزة القبض على شقيق المتهمة بقتل جارها المسن، بعد تهديد القتيل لها بصور التقطها لها أثناء ترددها على شقته، حيث تم ضبط شقيقها لاتهامه بإحداث تلفيات بسيارة تاكسى يقودها القتيل، انتقاما لشقيقته، واعترفت المتهمة بقتل المجنى عليه، لتهديدها بصور التقطها القتيل لها، كما أجرت معاينة تصويرية للجريمة، وسط حراسة أمنية مشددة، حيث أوضحت المتهمة أنها دخلت لشقة القتيل بالطابق الثانى، ونشبت بينهما مشادة كلامية لرفضه مسح الصور الخاصة بها من هاتفه المحمول، خشية فضح أمرها بعد خطبتها لشخص آخر، مما دفعها لإحضار سكين المطبخ، والاعتداء على المجنى عليه بتسديد عدة طعنات له، وأضافت أنها تخلصت من سلاح الجريمة بنهر النيل.

تلقت غرفة النجدة بالجيزة، بلاغا يفيد العثور على جثة أحد الأشخاص داخل مسكنه، وانتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة سائق مصابا بعدة طعنات، وبإجراء التحريات تبين أن ربة منزل جارته تربطهما علاقة عاطفية وراء ارتكاب الجريمة.

وبإعداد كمين للمتهمة تمكن رجال المباحث من القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بقتله لإصراره على استكمال العلاقة، ورفضه مسح صور التقطها لها، رغم رغبتها فى مسحها بسبب خطبتها لشخص آخر، واستولت على هاتفه المحمول الذى كان يصورها به، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

وتتضمن عقوبة القتل المرتبط بجناية فى الفقرة الثانية من المادة 234 من قانون العقوبات، "ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى".

وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعددًا فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.

وتقضى القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطًا لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلًا هذا الاقتران ظرفًا مشددًا لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة.

شروط التشديد:

يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهى: أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة