خالد صلاح

دولة القانون فى "عزبة على " هدوء فى كفر الدوار بعد احالة "السفاح " للمحاكمة .. أقارب الضحايا : قرار النائب العام أراح قلوبنا ..والمتهم قتل أسرة مكونة من 7 أشخاص لسرقة المواشى وأشعل النار بالمنزل لإخفاء جريمته

الخميس، 16 يناير 2020 07:07 م
دولة القانون فى "عزبة على " هدوء فى كفر الدوار بعد احالة "السفاح " للمحاكمة .. أقارب الضحايا : قرار النائب العام أراح قلوبنا ..والمتهم قتل أسرة مكونة من 7 أشخاص لسرقة المواشى وأشعل النار بالمنزل لإخفاء جريمته مذبحة عزبة على بالبحيرة
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة من الارتياح عمت فى عزبة على بالبحيرة ، اليوم الخميس ، عقب صدور قرار من النائب العام المستشار حمادة الصاوى ،  بإحالة "سفاح كفر الدوار" لمحاكمة عاجلة، بعدما كشفت التحقيقات قيام المتهم بقتل أسرة بأكملها مكونة من 7 أفراد بهدف سرقة مواشى العائلة .

وقال "محمد من سكان عزبة على ، بمركز كفر الدوار بالبحيرة ،  منذ وقوع الجريمة البشعة، ونحن نثق في دولة القانون، وعودة حقوق الضحايا، مضيفا بعد أيام من المذبحة فوجئنا بالشرطة تتوصل لهوية القاتل وتلقي القبض عليه،  على الرغم من حالة غموض الحادث ، لافتا الى أن تحقيقات النيابة كشفت كواليس الجريمة .المحرقة

المحرقة

وأضاف قريب الضحايا، في حديثه لـ"اليوم السابع"،  إن الهدوء بدأ يعود للمنطقة تدريجياً بعد القبض على "السفاح" وإحالته في أسرع وقت لمحاكمة جنائية، بعد استيفاء كافة التحقيقات، وكشف غموض الجريمة بالكامل.

قريب الضحية
قريب الضحية

وحول شخصية المتهم، قال "أحمد.ع" جار القاتل:" المتهم يسكن  في مكان منعزل فى عزبة "علي"، ويعمل في مجال الجزارة، وقليل الاختلاط بالمواطنين، ولجأ للجريمة لسرقة المواشي التي يملكها المرحوم  "حسني" بمنزله، إلا أنه قتل أفراد الأسرة بالكامل بتوجيه عدة طعنات لهم عدا طفل صغير، ثم أشعل النار بالمنزل لإخفاء معالم جريمته، فمات الطفل الصغير اختناقا بالدخان وتشوهت الجثث بسبب النيران .

مدخل منطقة العزب بكفر الدوار
مدخل منطقة العزب بكفر الدوار

وعن طبيعة الضحية، قال "محمد.ي" قريب القتيل:" حسنى كان شخص مسالم يعيش بيننا منذ عدة سنوات، ولم نرى منه إلا كل خير، ولم نسمع منه أي مكروه، عاش حياته كلها مكافح من أجل أبنائه، عمل في عدة مهن، ما بين الزراعة ومبلط، لتوفير لقمة عيش حلال لأبنائه، فضلاً عن حرصه الشديد على بر والدته التي كانت تتردد على منزله بين الحين والآخر لزيارة أحفادها، حيث تصادف تواجدها يوم الحادث فماتت معهم".

وكان النائب العام، المستشار حماده الصاوي، أحال المتهم "  شريف عبد الله رجب محمد الزيات "  محبوساً إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لارتكابه جرائم القتل العمدي مع سبق الإصرار لعائلة بأكملها وإضرامه النار في مسكنهم يوم الخامس من يناير الجارى .

مشهد من المحرقة
مشهد من المحرقة

 وكانت النيابة العامة قد تلقت إخطاراً بالعثور على 7  متوفين من عائلة واحدة داخل منزلهم، وانتقل أعضاءٌ بها لمناظرة الجثامين ومعاينة مسرح الجريمة، وانتدبت النيابة العامة أطباء مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على الجثامين، وخبراء معمل الأدلة الجنائية لرفع الآثار من مسرح الجريمة، كما طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

أحد أقارب القتيل
أحد أقارب القتيل

 وأكد أطباء مصلحة الطب الشرعي وجود إصابات بالمتوفين جميعاً عدا طفلاً منهم، وأن وفاتهم – دون الطفل الأخير – ترجع إلى الإصابات الطعنية والقطعية بهم وما صاحبها من حروق؛ بينما تسبب الدخان المتصاعد إلى تسمم الطفل من أول أكسيد الكربون مما أدى إلى فشل في التنفس أودى بحياته؛ وقطع خبراء معمل الأدلة الجنائية بوقوع الحريق نتيجة اتصال مصدر مشتعل بمنطقة بدايته مع استخدام مواد معجلة للاشتعال كقش الأرز.

مسرح الجريمة
مسرح الجريمة

 وأمرت النيابة العامة بضبط وإحضار المتهم بعد أن كشفت عنه تحريات جهة البحث؛ وباستجوابه اعترف بارتكابه الواقعة بدافع السرقة لمروره بضائقة مالية؛ ولكونه جزاراً عقد العزم على سرقة رؤوس الماشية المملوكة للمجني عليه مستغلاً إقامته بمنطقة نائية تبعد عن البنيان؛ فأمرت النيابة العامة بحبسه، وأحيل محبوساً لمحاكمة جنائية عاجلة تحدد لها يوم الثامن والعشرين من الشهر الجاري.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة