خالد صلاح

الشيخ الطبلاوى عن مروجى شائعة وفاته: ربنا ينتقم منهم

الأربعاء، 15 يناير 2020 12:17 ص
الشيخ الطبلاوى عن مروجى شائعة وفاته: ربنا ينتقم منهم الشيخ محمد محمود الطبلاوى نقيب القراء
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رد الشيخ محمد محمود الطبلاوى، نقيب القراء، على ما تم تداوله من شائعات بوفاته، تناقلتها عدد من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، قائلا، فى تصريحات لليوم السابع "ربنا ينتقم منهم"، موجها رسالة إلى محبيه "الحمد لله بخير وربنا ينتقم من أصحاب الشائعات؟.
 
الشيخ محمد محمود الطبلاوي قارئ قرآن مصري ويعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، من مواليد 14 نوفمبر 1934 بحي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة، تعود أصوله إلى محافظتي الشرقية والمنوفية، وتزوج مبكراً في سن السادسة عشرة من عمره قرأ الشيخ محمد محمود الطبلاوي القرآن وانفرد بسهرات كثيرة وهو في الثانية عشرة من عمره ودعي لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين قبل أن يبلغ الخامسة عشرة واحتل بينهم مكانة مرموقة.
 
 
 
وحرص والده على تعليمه أصول الدين الإسلامي الحنيف فألحقه بكُتاب القرية وهو في الرابعة من عمره ليكون من حفظة كتاب الله عز وجل ورجال الدين .
 
وفي الكُتاب أتم حفظ القرآن الكريم وتجويده وهو في العاشرة من عمره، وعلى الرغم من ذلك لم يترك  القرآن ولم ينقطع عن الكّتاب وإنما ظل يتردد عليه بانتظام والتزام شديدين ليراجع القرآن مع أقرانه مرة كل شهر.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة