خالد صلاح

اضرار الشعور بالوحدة أهمها ارتفاع هرمون الاجهاد

الأربعاء، 15 يناير 2020 04:00 ص
اضرار الشعور بالوحدة أهمها ارتفاع هرمون الاجهاد الشعور بالوحدة
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يشعر الكثير منا بالوحدة أكثر من أي وقت مضى على الرغم من العديد من الطرق المريحة للاتصال، بما في ذلك الرسائل النصية والفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، حيث يقول الطبيب النفسي آمي سوليفان: "الوحدة هي وباء"، حسبما ذكر الموقع الطبى الأمريكى “HealthLine”.

الشعور بالوحدة
الشعور بالوحدة

 

وتابع "سوليفان" : "نحن المجتمع الأكثر ارتباطًا اجتماعيًا ، ومع ذلك يعاني الكثير من الناس من الشعور بالوحدة الشديدة".وتعتبر مشكلة الوحدة لها تأثير خطير حيث إنها يمكن أن تنتقل إلى كل من الصحة العقلية والبدنية.

كيف يصاب الشخص بالوحدة؟

الشعور بالوحدة هو تجربة غير سارة يمكن أن يكون لها أيضًا عواقب صحية طويلة المدى.

وقال الدكتور سوليفان: "نعلم بوضوح أن الجلوس والتدخين والسمنة مرتبطة بأمراض مزمنة، كما أن الشعور بالوحدة كعامل خطر آخر للحالات الصحية المزمنة."

يشير الدكتور سوليفان إلى أن الشعور بالوحدة لا يشبه العزلة الاجتماعية، لكنها تتعلق بكيفية إدراكك لمستوى الارتباط مع الآخرين.

وتقول: "قد لا يشعر الشخص المعزول اجتماعيًا وليس لديه الكثير من الاتصالات الاجتماعية بالوحدة على الإطلاق ، لكن شخصًا آخر قد يشعر بالوحدة حتى عندما يحيط به الكثير من الناس".

ماذا يحدث لجسمك عندما تكون وحيداً؟
 

وجد الباحثون أن المعاناة من الشعور بالوحدة ، يحدث عندما ترتفع مستويات الكورتيزول ، هرمون الإجهاد، ويمكن أن يضعف الكورتيزول الأداء المعرفي ، ويضعف الجهاز المناعي ، ويزيد من خطر إصابتك بمشاكل الأوعية الدموية والالتهابات وأمراض القلب.

والوحدة هي أيضًا عامل خطر لمشاكل صحية عقلية أكثر خطورة مثل الاكتئاب والقلق.

ويقترح الدكتور سوليفان ما يلي لتغيير الشعور بالوحدة:

كن أكثر وعيا بمشاعرك.
 

من الطبيعي أن تشعر بالوحدة من حين لآخر ، ولكن إذا لاحظت أنك تشعر بالوحدة أكثر من مرة ، فقد حان الوقت لاتخاذ إجراء.

 الآثار الصحية
 

 كثير من الناس الذين يهتمون بصحتهم من خلال تناول الطعام بشكل جيد وممارسة الرياضة لكن الارتباط الاجتماعي لا يقل أهمية عن اتباع نظام غذائي صحي والحصول على قسط كاف من النوم.

العمل من أجل زيادة التواصل الاجتماعي.
 

بعض الأمثلة؟ خطط لقضاء بعض الوقت مع صديق بدلاً من مكالمته عبر الموبايل.

القرارات اليومية الصغيرة يمكن أن تساعد أيضا
 

حدد نقطة المشي في القاعة للتحدث إلى زميل في العمل بدلاً من إرسال رسالة فورية أو بريد إلكتروني.

خذ استراحة من وسائل التواصل الاجتماعي
 

ما نجده هو أنه عندما ينسحب الناس من وسائل التواصل الاجتماعي ، يصبحون أكثر تعمدًا في البحث عن علاقات حقيقية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة