خالد صلاح

إخلاء سبيل السائق المتهم بالتحرش بطفلة من ذوى الاحتياجات الخاصة فى الشرقية

الأربعاء، 15 يناير 2020 12:22 م
إخلاء سبيل السائق المتهم بالتحرش بطفلة من ذوى الاحتياجات الخاصة فى الشرقية محكمة - أرشيفية
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت محكمة جنح مركز الزقازيق بالشرقية، إخلاء سبيل سائق تحرش بطفلة من ذوى الاحتياجات الخاصة لمحاولة هتك عرضها، أثناء سيرها بأحد شوارع قريتها مستغلا أنها من " متلازمة دون" على ذمة التحقيقات، بداية الواقعة كانت بتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقيه، إخطارًا من اللواء عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية يفيد، بلاغا من أسرة " ز ر م" 16 سنة من ذوى الإجتياجات الخاصة " متلازمة دون" مقيمة قرية كفر الحصر، بقيام " مصطفى وم " 19 سنة سائق، مقيم كفر الزقازيق، بالتعدى على ابنتهم.

وتبين أن السائق أثناء سيره فى أحد شوارع قرية كفر الحصر، رأى الطفلة وهرع إليها للتحرش بها والتعدى عليها جنسيا، فشاهدته سيدة من شرفة منزلها، فأهانته وفر هاربا قبل ارتكاب فعلته الدنيئة، وأبلغت أسرتها وفور تحرير المحضر رقم 62281 إدارى مركز الزقازيق لسنة 2020، توجهت قوة من مباحث مركز الزقازيق، برئاسة المقدم أحمد متولي، رئيس مباحث مركز الزقازيق، من ضبط المتهم وتم إحالته لنيابة مركز الزقازيق للتحقيق معه، بمعرفة نيابة مركز الزقازيق، برئاسة عبد السلام عابدين، رئيس النيابة وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، التى قررت حبسه على ذمة التحقيقات، فيما تطوع "محمد عبد الحميد الصادق" محامى وممثل المؤسسة المصرية للنهوض بأوضاع الطفولة، للدفاع عن الطفلة وحضور الجلسات معاها.

من جانب آخر، حرر المجلس القومى للطفولة بالشرقية، المحضر رقم 23898 إدارى قسم ثانى الزقازيق ضد " م ح" ربة منزل والدة الطفل " محمود ع" عامين، على خلفية إتهامها من قبل الأب بتعذيب الطفل.

 

وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية يفيد، بوصول طفل يدعى "محمود. ع" عامين، مقيم بمركز "أبو كبير" لمستشفى الزقازيق، مصاب بصعوبة شديدة فى التنفس، والتهاب رئوى حاد وكسور فى الجانب اليمين والشمال، وحالته الصحية سيئة، وتحرر محضر بالواقعة وتبين قيام والدته بتعذيبه بناء على تحرير محضر من الأب ضد الأم، وتطوع القومى للطفولة للدفاع عن الطفل.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة