خالد صلاح

هطول أمطار خفيفة على مطروح والساحل الشمالي

الثلاثاء، 14 يناير 2020 08:25 م
 هطول أمطار خفيفة على مطروح والساحل الشمالي الأمطار فى مطروح
مطروح – حسن مشالي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد المناطق المتفرقة بمدن محافظة مطروح والساحل الشمالي، هطول أمطار خفيفة، مصحوبة بطقس مائل للبرودة، مما تسبب في تراجع حركة المواطنين بالشوارع، و لم تتسبب الأمطار في حدوث تجمعات للمياه، كما لم تتلق غرف عمليات المحافظة، أية بلاغات حول حدوث أعطال أو أضرار بسبب تساقط الأمطار الخفيفة، ويتم المتابعة مع جميع غرف عمليات مجالس المدن والقطاعات المختلفة على مدار الساعة.

 وتشهد مدينة مرسى مطروح عاصمة المحافظة، سقوطا للأمطار بشكل متقطع، في الوقت الذي تشهد فيه مناطق أخرى على امتداد الساحل الشمالي، سقوطاً للأمطار الخفيفة.

 وقال المحاسب محمد أبو غنيمة سكرتير عام محافظة مطروح، أن أجهزة المحافظة في حالة استعداد دائم، للتعامل مع آثار الأمطار وإزالة تجمعات المياه، وإصلاح الأعطال في المرافق والاستجابة لبلاغات المواطنين، من خلال غرف العمليات بمجالس المدن وديوان عام المحافظة على مدار الـ 24 ساعة.

و أكد الدكتور إبراهيم خالد رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح، في تصريح لـ " اليوم السابع" أن الأمطار الخفيفة لم تتسبب في تجمعات للمياه حتى الآن، أو تؤثر على حركة السيارات أو المشاة بالشوارع، مؤكداَ أن فرق الطوارئ، في حالة استعداد تام لإزالة تجمعات المياه، من المناطق المختلفة، بالإضافة إلى تلقي وتلبية بلاغات المواطنين وغرف العمليات، عن أية تجمعات للمياه والتحرك الفوري لإزالتها.

وكان اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، قد أعلن عن رفع حالة الاستعداد في جميع القطاعات، استعداداً لموسم سقوط الأمطار الشتوية، ومراجعة وتطهير مخرات السيول وشنايش وبالوعات شبكة صرف مياه الأمطار، بشوارع مدينة مرسى مطروح، وتشكيل غرف عمليات بمجالس المدن والقطاعات المعنية وربطها بغرفة عمليات المحافظة وإدارة الأزمات، لسرعة التصرف ومواجهة آثار الأمطار وإزالة تجمعات المياه من المناطق المختلفة أولا بأول، بالتعاون بين شركة مياه الشرب والصرف الصحي ومجالس المدن.

يذكر أن أهالي مطروح، خاصة سكان المناطق الصحراوية، ينتظرون سقوط الأمطار الغزيرة، لملئ الآبار وخزانات تجميع مياه الأمطار، التي يعتمدون عليها طوال العام في الشرب والزراعة وتربية الحيوانات، كما يسبقون موسم سقوط الأمطار بحرث الأراضي ونثر تقاوي الشعير والقمح.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة