خالد صلاح

رئيس الطائفة اليهودية بالإسكندرية: "جاليتنا تضم 13 فرداً فقط".. فيديو

الثلاثاء، 14 يناير 2020 01:46 ص
رئيس الطائفة اليهودية بالإسكندرية: "جاليتنا تضم 13 فرداً فقط".. فيديو روبرتو مارينى
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال روبرتو ماريني، رئيس الطائفة اليهودية بالإسكندرية، إنه من مواليد محافظة الإسكندرية، مشيراً إلى أن الجالية اليهودية تضم 13 فرداً فقط، 10 سيدات و3 رجال.

وتجولت الإعلامية لميس الحديدي، من خلال تقرير أعدته في برنامج "القاهرة الأن" الذي يذاع على قناة الحدث، داخل المعبد اليهودي بالإسكندرية بعد تطويره، بصحبة رئيس الطائفة اليهودية بالإسكندرية، وشهدت طرق حفظ نسخ كتاب الطوراة، بالإضافة إلى الأساسات القديمة للمعبد اليهودي القديم الذي يعود لأكثر من 700 عام.

ويعد المعبد اليهودي بالإسكندرية أحد أهم وأكبر الآثار اليهودية بمصر، وتم الانتهاء من أعمال الترميم عقب تعرضه لانهيارات فى جزء منه بسبب الأمطار والنوات، حيث تعرضت "الشخشيخة" التي تقع أعلى مصلى السيدات إلى انهيار جزئى بسبب التأثر بالأمطار والنوات التي مرت على الإسكندرية فى فصول الشتاء، وتم إغلاق المعبد مؤقتا لحين الانتهاء من أعمال الترميم.

 

وقال محمد متولي مدير إدار الآثار الاسلامية والمسيحية واليهودية بالإسكندرية والساحل الشمالى أن المعبد شهد عملية جراحية كاملة على مدى 26 شهرا، مؤكدا أن إعادة ترميم المعبد اليهودى رسالة إلى العالم بأن مصر تحترم كافة الديانات، وأن وزارة الآثار تهتم بترميم كافة المبانى الأثرية دون تمييز.

 

وأشار إلى أن المعبد اليهودى يقع على مساحة 4200 م بمنطقة شارع النبى دانيال، وهي منطقة تراثية كما يحتوي على العديد من المبانى التراثية وأهمها المعبد اليهودى، موضحا أن معبد "الياهو هانبى"، أو المعبد اليهودى يسع 700 مصلٍ، وقد أنشأته الجالية اليهودية بالإسكندرية فى عام 1881 ميلادية، وقد تم تسجيله فى مجلد الآثار تحت رقم 16 لسنة 1987، ويوجد بالمعبد عدد 63 سفرا من الأسفار اليهودية بالمعبد أى 63 نسخة قديمة من التوراة.

 

وأضاف: "أعمال الترميم بدأت فى 2017 تحت إشراف وزارة الآثار وبأيدى كوادر فنية متخصصة، حيث كانت تتم أعمال صيانة دورية فقط"، حيث بدأ مشروع الترميم فى أغسطس 2017 وذلك تحت إشراف وزارة الآثار، وبعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية في 17 مايو 2017.

وقام بأعمال الترميم كوادر فنية من متخصصين فى معالجة العناصر الإنشائية، حيث شملت أعمال الترميم الزجاج المعشق والزخارف والألواح الخشبية وأعمال الشبابيك والأسقف الخشبية وأعمال الترميم الإنشائى للمبنى والموقع العام، بالإضافة إلى أعمال ترميم العناصر الرخامية والزخارف والكهرباء وصيانة أعمال مكافحة الحريق وصرف المياه.

وحول الوصف الأثرى للمبنى قال محمد متولي إن المعبد اليهودى يتميز من الخارج بمدخل بارز مرتفع عن سطح الأرض ببضعة درجات من السلالم الرخامية، ويعلو باقى أجزاء الواجهة كتفين يتوسطهما عمودين يحملا القسم العلوى الذى يتكون من عقد نصف دائرى يتوسطه عقد زخرفى يتكون من عقدين يتوسطهما جامة، ومحاط بعقد نصف دائرى يعلوه خمس أكال نصف دائرية يبرز عنها شكل وردة ثلاثية البتلات ويعلو ذلك النجمة السداسية وسط زخارف نباتية محورة، فيما يقع بالجهة الجنوبية الغربية مدخل يؤدى إلى الطابق الثانى حيث مصلى السيدات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة