خالد صلاح

خبير إماراتى لـ"إكسترا نيوز": العالم كله أصبح يعلم حقيقة إرهاب الإخوان

الثلاثاء، 14 يناير 2020 08:27 م
خبير إماراتى لـ"إكسترا نيوز": العالم كله أصبح يعلم حقيقة إرهاب الإخوان الاخوان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور حسن الصبيحى أستاذ الإعلام بجامعة الإمارات ، أن الحلقة تضيق بشكل كبير على جماعة الإخوان المسلمين على مستوى العالم كل يوم، مشيرا إلى أن العالم كله أصبح يعلم حقيقة جماعة الإخوان، حيث بدأت فى مصر بعدما كشفت الدولة المصرية حقيقة تلك الجماعة وإرهابها فى العالم ولفظها الشعب المصرى ، وفى التوقيت الحالى أصبحت نوايا الإخوان تتكشف فى جميع أنحاء العالم وتنكشف مواقفها الحقيقية فى دعم حركات الإرهاب على مستوى العالم أجمع .

وقال أستاذ الإعلام بجامعة الإمارات ، فى تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن الولايات المتحدة الأمريكية دولة كبرى ولديها جهاز استخباراتى كبير يمكنه أن يرصد كل صغيرة وكبيرة تخرج من جماعة الإخوان لكن الولايات المتحدة الأمريكية لديها سياسة النفس الطويل ولكن عندما تصعد الولايات المتحدة الأمريكية ضد أى جهة يكون تصعيدها شديدة للغاية وأكبر مثال على ذلك ما حدث من جانب واشنطن ضد طهران.

وأوضح أستاذ الإعلام بجامعة الإمارات ، أن جماعة الإخوان انكشف إرهابهم فى العديد من دول أوروبا ، وبدأت هناك تحركات من عدد من دول أوروبا لتحجيم نشاط الإخوان ومواجهة نشاطها السرى فى تلك الدول الأوروبية.

ولفت الدكتور حسن الصبيحى إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هى أكثر الدول التى تعرف عن تفاصيل الإخوان وأيدلوجياتها ونشاطها السرى وإرهابها ولكن أمريكا تبقى على الإخوان وتستخدمها كورقة فى بعض الأحيان ترهيب وتخويف ضد بعض أنظمة الحكم العربى التى تعاديها جماعة الإخوان.

وفى وقت سابق استعرضت قناة إكسترا نيوز، تصريحات زير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذى أكد فيها أنه كان واحدا من 8 نواب قدموا مشروع قانون في الكونجرس الأمريكى، حيث طالبوا حينها إدارة الرئيس السابق بارك أوباما بإدراج جماعة الإخوان على قائمة الإرهاب، حيث قال، خلال جلسة حوارية له بمعهد هوفر بجامعة ستانفورد، إن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مازالت تنظر في ملف نشاط جماعة الإخوان وتقيّم الخطوة، لضمان أن تتم ذلك بصورة صحيحة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة