خالد صلاح

الشرطة الماليزية تحبط مؤامرة إرهابية لشن هجمات واسعة النطاق

الثلاثاء، 14 يناير 2020 03:10 م
الشرطة الماليزية تحبط مؤامرة إرهابية لشن هجمات واسعة النطاق الشرطة الماليزية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجحت الشرطة الماليزية، فى إحباط مؤامرة لشن هجمات واسعة النطاق تعود لجماعات "القاعدة" و"داعش" الإرهابية ضد هذه البلاد طوال العام الماضى، وقال نائب مدير وحدة مكافحة الإرهاب تشيونج كوون كوك، وفقا لوكالة "برناما" الماليزية، "إن الشرطة أوقفت 10 أشخاص، من بينهم ماليزيان اثنان، و8 أجانب على ذمة التحقيق"، موضحا أن هؤلاء المعتقلين هم أعضاء تنظيم القاعدة وداعش وكانوا على نية فى إنشاء خليتهم فى ماليزيا.
 
وبين أنه من خلال هذه العمليات، فقد تمّ تقاسم المعلومات مع وكالات الاستخبارات الأجنبية، ونجحت فى إحباط الهجمات واسعة النطاق، التى خططتها هذه الجماعات، و أشار نائب مدير وحدة مكافحة الإرهاب تشيونج كوون كوك، إلى أن الشرطة صادرت 6 أجهزة متفجرة مرتجلة، وسلاح نارى، و15 ذخيرة كانت من المرجح أن تستخدمها الجماعات الإرهابية لشن الهجمات على المعابد.
 
وقال نائب مدير وحدة مكافحة الإرهاب، "إن الوحدة، نجحت فى اعتقال 72 مشتبهاً بهم من بينهم 26 ماليزياً، والباقى الأجانب بسبب الاشتباه بتورطهم فى أنشطة إرهابية طوال العام الماضي".
 
وكانت الشرطة الماليزية، أكدت إنها اعتقلت 15 شخصا معظمهم من إندونيسيا، أواخر العام الماضى، للاشتباه فى صلتهم بتنظيم داعش.
 
وماليزيا فى حالة تأهب قصوى منذ يناير 2016، عندما نفذ مسلحون موالون لتنظيم داعش سلسلة هجمات فى العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
 
وذكر أيوب خان مايدين بيتشاى رئيس وحدة مكافحة الإرهاب بالشرطة الماليزية فى ذلك الوقت، فى بيان أن المشتبه بهم اعتقلوا فى عدة مداهمات فى أنحاء متفرقة من البلاد بين يوليو وسبتمبر.
 
ومن بين المعتقلين، إندونيسى عمره 25 عاما يعمل فى زراعة النخيل بولاية صباح فى بورنيو، تعتقد الشرطة أنه عاون خمسة أفراد من أسرة واحدة نفذوا هجوما انتحاريا على كنيسة فى جولو بجنوب الفلبين فى ديسمبر 2018.
 
وقالت الشرطة، إنها اعتقلت 13 إندونيسيا آخرين وماليزيا فى مداهمات منفصلة للاشتباه فى قيامهم بأنشطة لدعم داعش، تشمل الترويج لأيديولوجية التنظيم وتجنيد أعضاء جدد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بهدف شن هجمات فى البلدين.
 
واعتقلت ماليزيا، مئات الأشخاص خلال السنوات القليلة الماضية للاشتباه فى صلتهم بمتشددين.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة