خالد صلاح

التدخل المبكر فى فرط بوتاسيوم الدم يمكن أن يقلل الوفيات بمقدار النصف

الإثنين، 13 يناير 2020 10:00 م
التدخل المبكر فى فرط بوتاسيوم الدم يمكن أن يقلل الوفيات بمقدار النصف فرط بوتاسيوم الدم
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمكن أن يؤدي تصحيح مستويات البوتاسيوم المرتفعة فورًا في المرضى الذين يعانون من فرط بوتاسيوم الدم إلى خفض معدل الوفيات بين السكان بمقدار النصف، وفرط بوتاسيوم الدم هو حالة تحدث عندما يكون لديك الكثير من البوتاسيوم في مجرى الدم، ويعتبر فرط بوتاسيوم الدم حالة شائع، و يتم تشخيص معظم الناس مع فرط بوتاسيوم الدم الخفيف، ويمكن علاجه بسهولة.

اقترحت دراسة جديدة أن تصحيح مستويات البوتاسيوم المرتفعة على الفور في المرضى الذين يعانون من فرط بوتاسيوم الدم يمكن أن يخفض معدل الوفيات بين السكان بمقدار النصف. تم نشر الدراسة في مجلة " American Journal of Emergency Medicine".

فرط-بوتاسيوم-الدم
فرط-بوتاسيوم-الدم

في الدراسة ، استعرض الباحثون حوالي 115000 مريض ووجدوا أن معدل الوفيات انخفض بشكل كبير في هؤلاء المرضى.

وقال الطبيب المشرف على الدراسة : "بسبب الخطر المتزايد لفرط بوتاسيوم الدم في هذه الفئة من السكان ، من المهم ، كما أوضحت دراستنا ، تطوير بروتوكولات تساعد في تحديد وتصحيح فرط بوتاسيوم الدم سريعًا بينما لا يزال المريض في قسم الطوارئ".

ويعتبر  عشرات الآلاف من المرضى الذين يعانون من أمراض مثل قصور القلب والسكري والفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم،  لديهم مخاطر أكبر للإصابة بفرط بوتاسيوم الدم.

وفي المستقبل ، قد تحتوي أيضًا العديد من العلاجات التي سيتم استنتاجها لعلاج هذه الحالات على مستويات عالية من البوتاسيوم.

في معظم الحالات ، لا يسبب فرط بوتاسيوم الدم أي أعراض، و لكن العلامات المعتادة للبحث عنها هي الغثيان والتعب الشديد وضعف العضلات والإحساس بالوخز.

وفي الحالات الشديدة ، قد تواجه نبضات بطيئة ونبض ضعي، كما أن فرط بوتاسيوم الدم الحاد يمكن أن يسبب السكتة القلبية وحتى الموت.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة