خالد صلاح

ارتفاع حصيلة ضحايا سوء الأحوال الجوية فى أفغانستان وباكستان إلى 54 قتيلا

الإثنين، 13 يناير 2020 05:11 م
ارتفاع حصيلة ضحايا سوء الأحوال الجوية فى أفغانستان وباكستان إلى 54 قتيلا فيضانات - صورة أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ارتفعت حصيلة ضحايا سوء الأحوال الجوية فى أفغانستان وباكستان، اليوم الإثنين، إلى 54 قتيلا، فيما تعانى السلطات من أجل فتح الطرق السريعة لإجلاء السكان إلى مناطق آمنة، وذكرت شبكة "إيه بى سى " الإخبارية الأمريكية نقلا عن وزارة "إدارة الكوارث " بأفغانستان، أن 24 شخصا على الأقل لقوا حتقهم جراء الطقس السئ ، فيما دمر 131 منزلا بسبب الفيضانات ، يقع معظمها جنوب البلاد، وتسبب الهطول الكثيف للثلوج ، ومخاوف الانهيارات فى إغلاق معظم الطرق السريعة.
 
وفى باكستان المجاورة، ذكرت الشبكة أن ثلاثين شخصا لقوا مصرعهم ، معظمهم لقى حتفه جراء انهيارات الأسقف الناجمة عن سقوط الثلوج ، فى الوقت الذى أغلقت فيه عدد من الطرق السريعة . 
 
وأعلنت السلطات الباكستانية، أن معظم الأضرار تعرض لها إقليم "بلوشستان " جنوب غرب البلاد. 
 
من جانبها، تنبأت هيئة الأرصاد الجوية الأفغانية بهطول المزيد من الأمطار خلال الأيام المقبلة.
 
وكان 11 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب 22 آخرون جراء الفيضانات العارمة فى إقليمى "قندهار" و"هلماند" الجنوبيين بأفغانستان، ونقلت قناة "طلوع" الأفغانية اليوم الاثنين، عن المتحدث باسم حاكم إقليم "هلماند" عمر زواك إنه يجرى بذل الجهود اللازمة من قبل المسئولين بالإدارات المعنية لجمع بيانات حول الضحايا ومساعدة الأسر المتضررة من الفيضانات.
 
وكان مسؤولون حكوميون  قالوا إن موجة من الطقس شديد البرودة قتلت 17 شخصا على الأقل فى أفغانستان، السبت، فى حين استمر هطول الثلوج والأمطار على أجزاء من البلاد.
 
وأضاف المسؤولون إن عدد القتلى قد يرتفع فى حين ما زالت هيئة إدارة الكوارث الطبيعية تجمع العدد النهائى، وقال تميم عظيمى المتحدث باسم فريق الهيئة لرويترز، "لم نكن نتوقع أن تجتاح مثل هذه الموجة الباردة البلاد".
 
وأضاف "تلقينا تقارير بأن هطول الثلوج الكثيفة تسبب فى وفيات لكن حتى هذه اللحظة ليس لدينا معلومات دقيقة عن العدد".
 
وبلغت درجات الحرارة فى بعض أجزاء البلاد 12 درجة مئوية تحت الصفر.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة