خالد صلاح

الحياة البرية الأسترالية تقدم المساعدات الغذائية للحيوانات بعد حرائق الغابات

الأحد، 12 يناير 2020 06:00 م
الحياة البرية الأسترالية تقدم المساعدات الغذائية للحيوانات بعد حرائق الغابات الحياة البرية الأسترالية
كتب محمد عبد المجيد تصوير رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم موظفوا إدارة الحدائق الوطنية و الحياة البرية بمدينة نيو ساوث ويلز الأسترالية، اليوم الأحد، مساعدات غذائية من الجزر و البطاطا للحيوانات البرية حتى لا تهلك فى المناطق المنكوبة بحرائق الغابات، و ذلك بعد السيطرة على الحرائق بعدد من الأماكن. 
 
و من جهته، قال رئيس الوزراء الأسترالى سكوت موريسون، إن حكومته ستدرس تشكيل لجنة تحقيق فى أسباب اندلاع الحرائق بالبلاد، وذلك وسط الانتقادات المستمرة التى يتعرض لها بسبب معالجته هو وإدارته لهذه الأزمة.
 
وأعرب موريسون، عن اعتقاده بأن تشكيل هذه اللجنة سيكون ضروريا، مشيرا إلى أنه سيقدم الاقتراح من خلال مجلس الوزراء بهدف تنفيذه فى أقرب وقت، واعترف بتزايد غضب المواطنين حيال هذه الحرائق التى تسببت حتى الآن فى إحراق مساحة بحجم كوريا الجنوبية.
 
من جانبها، ذكرت السلطات الأسترالية، أنه على الرغم من أن الحرائق من المقرر أن تهدأ هذا الأسبوع، إلا أن الأزمة لم تنته بعد.
 
يذكر أن، الحرائق المشتعلة منذ شهر سبتمبر الماضى، قد تسببت فى مقتل 28 شخصا حتى الآن، وتدمير أكثر من ألفى منزل ونحو 10 ملايين هكتار من الأراضى.
 
شهدت مدن أستراليا، أمس السبت، مسيرات حاشدة احتجاجا على طريقة تعامل الحكومة المركزية مع حرائق الغابات المستمرة هناك منذ شهر سبتمبر الماضى .
 
وذكر راديو صوت أمريكا، فى نشرته باللغة الإنجليزية، أن قرابة 30 ألف شخص شاركوا فى مسيرة بمدينة سيدنى وحدها، مطالبين باستقالة رئيس الوزراء سكوت موريسون، ومتهمين إياه بعدم التعامل بشكل جاد مع ظاهرة ارتفاع درجات حرارة فى العالم وتأثيرها على حرائق الغابات الأسترالية.
 
وعلى صعيد متصل، ناشد رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الأسترالية، المواطنين تأجيل المسيرات المقترحة فى ملبورن حتى لا تشكل أعباء إضافية على قوات الشرطة التى تشارك فى عمليات إخماد حرائق الغابات، غير أن منظمى المسيرات تجاهلوا هذا النداء، وخرجوا إلى الشوارع، رغم الأمطار الغزيرة، معبرين عن شعورهم بالغضب والإحباط إزاء أسلوب التعامل مع الحرائق.
 
وكانت حرائق الغابات، قد أدت إلى مصرع 27 شخصا على الأقل منذ شهر سبتمبر الماضى، مع تدمير نحو 10 ملايين هكتار من الغابات تمثل ما يربو على مساحة البرتغال.
 
أحد الحيوانات تاكل الجزر الملقى من قبل موظفوا الحياة البرية الأسترالية
أحد الحيوانات تاكل الجزر الملقى من قبل موظفوا الحياة البرية الأسترالية

الولابى يأكل الجزر الملقى من موظفوا الحياة البرية
الولابى يأكل الجزر الملقى من موظفوا الحياة البرية

حيوان الولابى يأكل الجزر بعد إلقائه من موظفوا الحياة البرية
حيوان الولابى يأكل الجزر بعد إلقائه من موظفوا الحياة البرية

موظفو خدمة الحياة البرية بأستراليا يحملون الجزر بالطائرات التابعة لهم
موظفو خدمة الحياة البرية بأستراليا يحملون الجزر بالطائرات التابعة لهم

موظفوا الحياة البحرية بأستراليا داخل الهليكوبتر و معهم الجزر
موظفوا الحياة البحرية بأستراليا داخل الهليكوبتر و معهم الجزر

موظفوا الحياة البرية الأسترالية يحملون الجزر بالهليكوبتر
موظفوا الحياة البرية الأسترالية يحملون الجزر بالهليكوبتر

موظفوا الحياة البرية يلقون بالجزر بغابات أستراليا بعد إحتراقها
موظفوا الحياة البرية يلقون بالجزر بغابات أستراليا بعد إحتراقها
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة