خالد صلاح

فرنسا تدعو لحماية الإتفاق النووية وعدم التصعيد منعا لفقد خيوط الحوار

السبت، 11 يناير 2020 07:08 م
فرنسا تدعو لحماية الإتفاق النووية وعدم التصعيد منعا لفقد خيوط الحوار توقيع الاتفاق النووى
كتب أحمد علوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلى ،  أهمية التعاون من أجل حماية الاتفاق النووي مع إيران ومنع تصعيد التوتر في المنطقة على خلفية الضربات الصاروخية الإيرانية وكارثة تحطم الطائرة الأوكرانية.

ووفقا لقناة فرانس إنتر الفرنسية ، أشارت الوزيرة  في تصريح أدلت به اليوم السبت إلى إنه يجب منع فقدان خيوط الحوار، ومن الضروري حماية اتفاق فيينا (الخاص بالملف النووي الإيراني)، ونعتمد في هذه القضية على المساعدة من قبل إيران".

وقالت بارلي، في مقابلة صحفية، اليوم السبت: "الدروس التي يجب أن نستخلصها من هذه التطورات الدراماتيكية تكمن في ضرورة أن نوقف تصعيد التوتر، الذي بدأ يوم 8 يناير بعد الهجمات الإيرانية".، 

وأضافت بارلي أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "اختار ألا يرد" على هذه الضربات، مؤكدة: "لهذا السبب علينا الاستفادة من هذه الإمكانية لإعطاء فرصة للحوار والمفاوضات".

وشددت بارلي على أن بلادها تسعى إلى منع وقوع أي أزمة في مجال عدم انتشار الأسلحة النووية مع مواصلة مكافحة تنظيم "داعش".

وأوضحت وزيرة الدفاع الفرنسية: "من الضروري ألا نقضي على اتفاق فيينا (الخاص بالملف النووي الإيراني) المبرم منذ 5 سنوات، إنه يمثل الآلية الوحيدة التي تتوفر لنا. وعلى إيران وقف خروق الاتفاق".

وتابعت بارلي: "يجب منع فقدان خيوط الحوار. من الضروري حماية اتفاق فيينا. ونعول في هذا المجال على مساعدة من قبل إيران".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة