خالد صلاح

نشأت الديهي للشعب اليمني والتونسي: "احذروا من الإخوان واتعظوا من مصر"

الأحد، 08 سبتمبر 2019 08:00 م
نشأت الديهي للشعب اليمني والتونسي: "احذروا من الإخوان واتعظوا من مصر" نشات الديهى
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن المرشح الانتخابات الرئاسية عبد الفتاح مورو يدعو لإنشاء جيش رابع في تونس.
 
 
 
 
وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أن حديثه عن ذلك ليس تدخل في شئون الداخلية لتونس، وإنما لكونه ليس لدينا ولدى الإخوان في أي دولة أي حواجز، ونحن للإخوان في أي دولة بالمرصاد لكون هذا أمن قومي مصري.
 
 
وتابع "الديهي"، أن مورو الإخواني، الذي لا يخفى أخونته خلال مناظرة مع عدد من المرشحين تحدث عن إنشاء جيش رابع في تونس، ضمن مجلس الأمن القومي للحرب على الإرهاب، معقبًا: "عايز يعمل زي إيران بالحرس الثوري، وزي تركيا، معقبًا مخاطبًا الشعب التونسي: "من إعلامي مصري مخلص لإخواني في تونس أحذركم من دغدغة مشاعر الناخبين بكلمات إخوانية فقد ذقنا هذه التجربة المريرة من قبل، حيث إنهم قالوا لنا أننا نحمل الخير لمصر، وكذبوا علينا وقال مرشدهم ليسوا إخوان وليسوا مسلمين".
 
وحذر "الديهي"، الشعب اليمني من الإخوان، قائلًا: "احذروا الإخوان فهم كاذبون لا يؤمنوا بوطن ولا حدود وإنما يمارسوا عهر سياسي، فعلوا ذلك في مصر، وصنفوا جماعة إرهابية، ولدينا تجربة مريرة معهم".
 
وأشاد نشأت الديهي، إن إبراهيم منير، وزير مالية الإخوان ووزير الخارجية لجماعة الإخوان، ونائب مرشد الإخوان، كفر شباب الإخوان وقال لهم "محدش ضربكم على أيديكم علشان تنضموا للجماعة"، مضيفا أن إبراهيم منير قدم أسماء شباب الإخوان الهاربين في لندن للمخابرات البريطانية؛ لكونهم عارضوه، موصفا إبراهيم منير بالصنم المتبقي من جماعة الإخوان الذي يعترف خلال تصريحات له مع فضائية "الجزيرة القطرية" أنه عميل ومنسق ومخطط مع المخابرات البريطانية.
 
 
 
 
 
وعقب نشأت الديهي، على صورة للداعية الإخواني، وجدي غنيم، قائلًا: "أعوذ بالله شكله غريب باشمئز لما أشوفه"، مضيفا  أن وجدي غنيم قال في تصريحات لشباب الإخوان ربنا وسع علينا في رزقنا وبناكل شاورما وبنركب عربيات في تركيا، إيه الحقد علينا دا"، متابعا أن شباب الاخوان هم من يحقدوا عليهم، لكونهم كذبوا عليهم ويعيشوا مرفهين ويتركوهم للمعاناة، معقبًا مخاطبًا وجدي غنيم، قائلًا: "والله أنك كاذب كذوب وضللت وتضل ولك أسوء مكان في جهنم".
 
وعرض نشأت الديهي، انتقاد بعض الإعلاميين الإخوان حول هدم مسجد غيط العنب في الإسكندرية، موضحًا أن هؤلاء الإعلاميين رأوا أن هدم المسجد في مصر محاولة لهدم الدين بهدف هدم هذه البلد والتشكيك في نوايا قياداتها، وفي نفس الوقت تجاهلوا تمامًا الحديث عن هدم مسجد بتركيا، مضيفا أنه كان هناك ضرورة لهدم المسجد وتم إعادة بناءه بشكل منضبط، وهدم المسجد لا يعني هدم الدين، والنبي –صلى الله عليه وسلم- أمر بهدم مسجد، معقبًا: "بنينا اكبر مسجد في العاصمة الإدارية الجديدة اتهاجمنا، وبنينا اكبر كنيسة اتهاجمنا، فالأمر ليس في هدم الدين وإنما في محاولة هدم الدولة".
 
 
وأكد "الديهي"، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يمارس عملية ابتزاز سياسي غير مسبوقة على مرئ ومسمع من العالم، وهي أسوء وأقذر عملية ابتزاز يمارسها رئيس دولة في العالم، ويمارس عهر سياسي حقيقي، وليس لديه هو وحاشيته سوى الهجوم على مصر، مضيفا أن أردوغان يهدد الاتحاد الأوروبي بأنه حال عدم دفع ما يقره من إتاوة وكأنه يعيش في سوق نخاسة، والسوريين عبيد لديه يبيع ويشتري فيهم، أردوغان الذي تغني بأنه مسلم وخليفة المسلمين، يفضح نفسه ويهدد ويبتز بأنه حال عدم دفع الاتحاد الأوروبي مساعدات مقابل بقاء السوريين على الأراضي السورية سيفتح الأبواب أمام اللاجئين السوريين نحو أوروبا.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة