خالد صلاح

محافظ الشرقية: قريبا ميلاد أحد أكبر مدن صناعة الأثاث.. ممدوح غراب لـ"اليوم السابع": استرداد أرض منهوبة بـ12 مليار جنيه ستطرح للاستثمار.. 14 ألف متعد يرغب فى تقنين وضعه.. 80% من شكاوى المواطنين حقيقة

السبت، 07 سبتمبر 2019 11:00 ص
محافظ الشرقية: قريبا ميلاد أحد أكبر مدن صناعة الأثاث.. ممدوح غراب لـ"اليوم السابع": استرداد أرض منهوبة بـ12 مليار جنيه ستطرح للاستثمار.. 14 ألف متعد يرغب فى تقنين وضعه.. 80% من شكاوى المواطنين حقيقة محافظ الشرقية يتحدث لليوم السابع
الشرقية - إيمان مهنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، عن إنشاء أحد أكبر مدن صناعة الأثاث فى مصر قريبا، على أن تكون فى حدود محافظة الشرقية، تتضمن المشروعات الصغيرة الخاصة بورش صناعة الأثاث، وكذلك استرداد أراضى الدولة المعتدى عليها بقيمة 12 مليار جنيه، سيتم طرحها من جديد للمستثمرين الراغبين فيها.
 
وأكد محافظ الشرقية، فى تصريحات خاصة لـ«اليوم السابع»، بمناسبة احتفالات محافظة الشرقية بعيدها القومى الموافق 9 سبتمبر من كل عام، والذي يوافق ذكري وقفة الزعيم أحمد عرابى ابن قرية هرية رزنه مركز الزقازيق، أمام الخديو توفيق 1882، ضد الظلم والاستبداد،أن هذا العام يواكب الاحتفال بدخول 50 مشروعا خدميا، بالإضافة إلى البدء فى مشروع تطوير مدينة الزقازيق لتدخل المحافظة فى منحى جديد من النهضة الحضارية والخدمية.
 
وأوضح الدكتور ممدوح غراب أن المواطن هو شغله الشغال، حيث يحرص على التواصل معه مباشرة أو بأى طريقة، فذلك أهم أولويات عمله، لبحث المشاكل على الواقع  وفى أسرع وقت، بعيدا عن التقارير والأوراق و المراسلات، مؤكدا حرصه على التواصل المستمر بكل السبل معهم، سواء بزيارات ميدانية أو واتس آب أو لقاءات خدمة مواطنين، قائلا: «80% من تلك الشكاوى هى صحيحة والمواطن له حق فيها» .
 
وأكد محافظ الشرقية أنه يقوم بزيارات مفاجئة للقرى والنجوع والعزب  يوميا، وأول شىء يبحث عنه فى القرية هو المخبز للتأكد من جودة الرغيف المقدم للمواطن، والوحدة الصحية لتوفير أبسط سبل العلاج له، قائلا:«بصفة عملى أستاذ بكلية الصيدلية أفحص ثلاجة الأدوية والأدوات الطيبة المستخدمة وحضور الأطباء والتمريض، وكذلك المدارس»، مؤكدا «أكثر شىء يؤلمنى هو ضعف الأداء وانعدام الضمير، ولذلك فإننى لا أتهاون مع أى تقصير، واتخذ الإجراءات القانونية فورا من مجازاة وإحالة للتحقيق أو النيابة و تصل العقوبات إلى النيابة».
 
وأشار ممدوح غراب إلى أن الأجهزة التنفيذية والأمنية نجحت فى استرداد  17 ألف قطعة أرض بمساحات مختلفة، تصل قيمتها إلى 12 مليار جنيه، التي ستطرح للمزاد العلنى، للاستثمار أو تخصص للمشروعات الخدمية عبر بحث منفصل لكل حالة، مضيفا أن لديه 14 ألف متعد جاد فى تقنين وضعه وبادر بالتقدم للتصالح  وجار اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها، لافتا إلى أن المحافظة حصلت قيمة 45 مليون جنيه رسوم فحص معانية، كما تم التعاقد بالفعل مع 200 حالة، وأبرز التعديات التي نجحت المحافظة في تقنينها هي أرض جمعية العدلية في مركز بلبيس بمساحة 410 فدانا، مساحات شاسعة بالحسينية يضع عليها اليد عدد من أصحاب النفوذ. 
 
وكشف محافظ الشرقية، عن حدث مهم سيضع المحافظة فى ترتيب منافس لعالم صناعة الأثاث بمصر، وهى مدينة للمشروعات الصغيرة علي مساحة 19 فدانا فى بلبيس ستقام عليها مشروعات للشباب عبارة عن ورش صغيرة  لصناعات الأثاث والصناعات المكملة كمرحلة أولى، وسيتم تمويل الشاب بقرض من صندوق تنمية المشروعات للبدء فى العمل وهذا المشروع سيعمل على توفير آلاف فرص العمل وتنمية الصناعة فى هذا المجال.
 
 وأضاف: وفر جهاز تنمية المشروعات قروضا للشباب بمختلف المجالات الإنتاجية بنطاق المحافظة، بقيمة 122 مليون جنيه لتمويل 925 مشروعا صغيرا وتوفير 2317 فرصة عمل، كما قام الجهاز بتقديم 200 مليون جنيه قروض لتمويل 13059 مشروعا متناهى الصغر وتوفير 21915 فرصة عمل حقيقية للشباب ليصبح إجمالى ما قدمه الجهاز من قروض 322 مليون جنيه لتمويل 13984 مشروعا صغيرا ومتناهى الصغر ليوفر ما يقرب من 24 ألفا و 232 فرصة عمل حقيقية أمام الشباب الجاد الراغب في حياة كريمة، وذلك فى الفترة من سبتمبر 2018 إلى يوليو 2019 .
 
وأكد محافظ الشرقية أن الدولة جادة فى دعم الاستثمار ودفع عجلة العمل بمشروعات مختلفة، لكن أى مستثمر غير جاد، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية الفورية ضده، ولعل من أبزر الأمثلة أرض مشروع بلازا، سحبت منه 10 آلاف متر وطرحت للاستثمار لإقامة فندق ومول متعدد الطوابق وجراج، أيضا سحبت 5  قطع من غير الجادين فى منطقة بلبيس الصناعية.
 
 وأشار ممدوح غراب إلى أنه سيتم افتتاح 50 مشروعاً تنموياً وخدمياً بتكلفة إجمالية 1 مليار و 145 مليون جنيه لتعود بالنفع والفائدة على أبناء المحافظة ولتسهم فى إحداث التنمية المستدامة وتقديم حياة أفضل للمواطنين ولتحقيق آمال وطموحات أهالى الشرقية، أبرزها محطتى مياه شرب بالتاجورى ومشتول السوق  وإنشاء 4 مشروعات صرف صحى شملت محطات رفع بـ«بحيطط أبو حماد – النخاس الزقازيق – الطراطرة مشتول السوق»، وتوسعات صرف كفر صقر، 28 عمارة إسكان اجتماعى «العصلوجي – حلقة السمك – خلف مساكن أحمد حلمى» بعدد 966 وحدة سكنية و 44 وحدة إدارية و 252 محلا تجاريا، و فى قطاع التعليم تم الانتهاء من تنفيذ 18 مدرسة وإدارة تعليمية  رصف طريق رمسيس/ ترعة السلام مركز الحسينية، طريق هرية القديم المرحلة الأولى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة