خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

مرصد الإفتاء: داعش تنشط بالعراق وغرب إفريقيا وتحتل المركز الأول على مؤشر الإرهاب

الخميس، 05 سبتمبر 2019 10:17 ص
مرصد الإفتاء: داعش تنشط بالعراق وغرب إفريقيا وتحتل المركز الأول على مؤشر الإرهاب داعش - أرشيفية
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية إن نشاط الجماعات الإرهابية فى النصف الثانى من 2019 ما زال مستمرًّا ومتزايدًا بالرغم من الجهود التنسيقية التى تقوم بها أجهزة الأمن فى مختلف البلدان، وأوضح المرصد أن مؤشر الإرهاب الأسبوعى الصادر عنه رصد أن الجماعات الإرهابية نفذت (18) هجومًا إرهابيًّا في (9) دول مختلفة، أدت إلى سقوط ما يقارب (148) ما بين قتيل وجريح، حيث أودت بحياة (90) شخصًا وإصابة (58) شخصًا.
 
وأوضح المرصد بأن العراق جاء في المركز الأول حيث شهدت محافظات العراق تنفيذ (6) هجمات خلال الأسبوع، ثم حلت أفغانستان فى المركز الثانى بواقع (3) هجمات، ثم نيجيريا بواقع (3) هجمات، فيما شهد كل من (الصومال، النيجر، باكستان، كشمير، مالى، بوركينافاسو) هجومًا واحدًا نفذته جماعات مختلفة.
 
تابع المرصد أن العمليات الإرهابية خلال الأسبوع الماضي نفذتها (7) جماعات إرهابية تنشط في الدول التسع، وأكد المرصد بأن تنظيم داعش يعتبر أكثر التنظيمات الإرهابية نشاطًا خلال الأسبوع الماضى بالرغم من خسارته الفادحة حيث جاء فى المركز الأول على مؤشر التنظيمات الأكثر تنفيذًا للعمليات الإرهابية خلال الأسبوع بواقع (7) هجمات، وجاءت هجمات التنظيم فى كل من العراق وغرب إفريقيا.
 
فى السياق ذاته أكد المرصد أنه بالرغم من مساعي إحلال السلام في أفغانستان وإجراء مفاوضات مباشرة مع حركة طالبان فإنها ما زالت مصرة على تنفيذ عملياتها الإرهابية، فاحتلت المركز الثانى بواقع (3) هجمات فى أفغانستان، فيما تنشط جماعات أخرى قريبة منها فى أفغانستان وكشمير مثل حزب الأحرار وجيش محمد بتنفيذ كل منهما هجومًا واحدًا، وجاء فى المركز الثالث تنظيم بوكو حرام بواقع هجومين، وفى المركز الرابع الجماعات الموالية للقاعدة فى غرب أفريقيا بواقع هجومين، بينما نفذت حركة الشباب الموالية للقاعدة هجومًا واحدًا.
 
فى ختام التقرير الأسبوعى أكد المرصد على أن التنظيمات الإرهابية اعتمدت خلال الأسبوع الماضى على إطلاق النار بشكل عشوائى ومنظم خاصة ضد قوات الأمن، وهو ما يشير إلى تراجع تكتيكات تلك التنظيمات والقدرات اللوجستية واعتمادها على نصب الكمائن، وهو ما يتطلب تنسيقًا أمنيًّا واسعًا لاستباق العمليات الإرهابية والهجمات على الكمائن والدوريات الأمنية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة