خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

جامعة القاهرة تعلن فوز كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بعضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة

الخميس، 05 سبتمبر 2019 09:59 ص
جامعة القاهرة تعلن فوز كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بعضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، حصول كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بالجامعة على عضوية المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة (EFMD : European Foundation for Management Development) للعام الثاني على التوالي (2018 و 2019).

 

وأضاف الدكتور محمد الخشت، أن حصول كلية الاقتصاد والعلوم السياسية منفردة بين نظيراتها بالجامعات الحكومية في مصر على هذه العضوية وحصول أكثر من كلية ومعهد ومركز فى جامعة القاهرة على عضوية المؤسسات الدولية دليل على سمعة الجامعة المتميزة وحركة العمل والطموح الذي تتحلى به خلال الفترة الحالية. مشيرًا إلى أن هذا الطموح وهذه الثقة وحركة العمل هما شعار أكاديمي و إداري لجامعة القاهرة فى مختلف المواقع.

 

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن عضوية كليات ومعاهد الجامعة في هذه المؤسسات الدولية تمكن من خلق توأمات بين برامج وكليات جامعة القاهرة مع جامعات أخرى ذات ثقل وسمعة طيبة على المستوى الدولي؛ مما يعد خطوة أولى لسعي كليات ومعاهد الجامعة للحصول على الاعتماد الدولي، مشيرًا إلى أن هذا المسعى الحميد من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية يصب في توجه الجامعة العام لرفع تصنيفها عالميًا وذلك لأنه كلما زاد عدد الكليات والبرامج التعليمية المعتمدة دوليًا كلما ارتفع تصنيف الجامعة على المستوى الدولي، ومن ذلك تصنيف شنغهاي الصينى الذي شهد مؤخرًا قفزة ملحوظة بصعود الجامعة نحو 100 مركز.

 

وشدد الخشت على أن إدارة جامعة القاهرة تضع كل طاقاتها وإمكاناتها في سبيل دعم أي من الكليات التي تسعى لتحسين مستواها و تطوير قدراتها لما فيه من فائدة للجامعة ككل وللمحتوى التعليمي الذي تقدمه لطلابها وجودة البحث العلمي الذي يخرج من الجامعة لمصر والعالم.

 

وتعد المؤسسة الأوروبية لتطوير الإدارة جمعية دولية غير ربحية ومقرها بروكسل وهي من أكبر الشبكات في العالم في مجال التطوير الإداري، وتضم أكثر من 890 منظمة عضو من الأوساط الأكاديمية، والأعمال التجارية، والخدمات العامة والاستشارات في 88 دولة، ومن بينها جامعة كامبريدج البريطانية وجامعة ستانفورد الأمريكية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة