خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الصحف العالمية اليوم: اضطرابات بريكست تصفع الإسترلينى مجددا.. ترامب يمارس الجولف بينما يهدد "دوريان" الولايات المتحدة.. تعرض امرأتين محجبتين لهجوم يشتبه أنه عنصرى فى مترو لندن.. وصور "السيلفى" تضر الحياة البرية

الثلاثاء، 03 سبتمبر 2019 02:30 م
الصحف العالمية اليوم: اضطرابات بريكست تصفع الإسترلينى مجددا.. ترامب يمارس الجولف بينما يهدد "دوريان" الولايات المتحدة.. تعرض امرأتين محجبتين لهجوم يشتبه أنه عنصرى فى مترو لندن.. وصور "السيلفى" تضر الحياة البرية الصحف العالمية
كتبت إنجى مجدى – رباب فتحى – فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هيمنت المتابعات الخاصة بإعصار دوريان المدمر، الذى يضرب الساحل الشرقى للولايات المتحدة، على تغطيات الصحف العالمية، اليوم الثلاثاء.  

 

الصحف الأمريكية

وفى هذا الصدد وجهت شبكة "سى.إن.إن" انتقادات للرئيس الأمريكى دونالد ترامب لممارسة لعبة الجولف المفضلة لديه بينما تواجه بلاده خطرا داهما.

 

وقالت الشبكة الإخبارية المعروفة بانتقاداتها اللاذع لترامب منذ وصوله للبيت الأبيض، إن الرئيس الأمريكى قضى أمس الأثنين، فى زيارة نادى الجولف الخاص به فى ستيرلينج بفرجينيا، ويغرد عن مظالمه السياسية، بينما يتجه إعصار "دوريان" الضخم لاجتياح الساحل الشرقى للولايات المتحدة.

 

وتشير إلى أن زيارة ترامب لمنتج ترامب ناشونال تمثل اليوم رقم 289 الذى قضاه فى احد فنادقه واليوم 227 الذى قضاه فى نادى الجولف الخاص به منذ وصوله للرئاسة.  

 

وتحدث الرئيس إلى حاكم فلوريدا رون ديسانتيس، إذ قال الأخير فى مؤتمر صحفى إن ترامب "مشارك بشكل كامل" مع المسئولين الفيدراليين والمحليين. وقال ستيفانى جريشام، السكرتير الصحفى للبيت الأبيض، إنه بينما أمضى الرئيس الأمريكى بضع ساعات فى لعب الجولف فى ملعبه خارج واشنطن، استمر إطلاعه على مدار ساعة بتطورات الإعصار.

 

وكان البيت الأبيض أعلن إلغاء الرئيس الأمريكى زيارة كانت مقررة مطلع الأسبوع لبولندا لمتابعة الاستعدادات الخاصة بمواجهة الاعصار، حيث أرسل نائبه مايك بنس بديلا عنه إلى وارسو.

 

بينما سخرت صحيفة يو إس ايه توداى من منكرى ظاهرة التغير المناخى، وبشكل أوضح الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بينما تتزايد الأعاصير المدمرة التى تضرب الساحل الشرقى للولايات المتحدة نتيجة للظاهرة التى تلقى اهتمام عالمى لمكافحتها.

 

ونشرت الصحيفة كاريكاتير على موقعها الإلكترونى، لمشهد الدمار الذى خلفه إعصار "دوريان"، فى جزر الباهاما خلال اليومين الماضيين، بينما يقف رجلين احدهما يقول "هل يمكنك أن توجهنى إلى مجتمع انكار التغير المناخى؟"، ليرد الأخر "من المعتاد ان يكون هنا".

 

ولقى خمسة أشخاص على الأقل مصرعهم إثر اشتداد حدة الإعصار دوريان فى جزر البهاما الواقعة إلى الجنوب الشرقى من الولايات المتحدة. وأغلقت السلطات الأمريكية مطارات ولاية (فلوريدا) الدولية، تحسبا لوصول إعصار دوريان مساء اليوم الثلاثاء. وذكرت قناة (الحرة) الإخبارية اليوم أن السلطات فى فلوريدا أمرت بنشر نحو 12 ألف عسكرى استعدادا لدوريان. وكانت حدة الإعصار (دوريان) قد انخفضت إلى عاصفة من الفئة الثالثة.

 

وعودة لشبكة سى.إن.إن، التى نشرت تقرير عن اضطرابات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى "البريكست"، مما تسبب فى توجيه صفعة جديدة للجنيه الاسترلينى ليتراجع إلى أقل من 1.20 دولار، الثلاثاء، لأول مرة منذ أو عام 2017.

 

 

وانخفضت العملة البريطانية 0.9% مقابل الدولار لتصل إلى 1.1957 دولار، وسط تزايد عدم اليقين بشأن مستقبل عملية الخروج من الكتلة الأوروبية والحديث عن انتخابات عاملة ثالثة فى المملكة المتحدة فى أربع سنوات. ويمثل الانخفاض الأخير للجنيه الاسترلينى أدنى مستوى منذ الانهيار الذى شهدته فى أكتوبر 2016، وفقا لشركة FXTM، وسيط العملة. يأتى ذلك فى الوقت الذى عاد فيه المشرعون البريطانيون من إجازتهم الصيفية لبدء أسبوع شديد الخطورة لمستقبل بريطانيا.

 

وسيحاول النواب الذين يرغبون فى منع خروج فوضوى من الاتحاد الأوروبى السيطرة على جدول الأعمال البرلمانى حتى يتمكنوا من تمرير تشريع يحظر ما يسمى بـبريكست "دون اتفاق" فى 31 أكتوبر المقبل. وذكرت وسائل الإعلام البريطانية، أمس الاثنين، أن حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون قد تضغط من أجل انتخابات فى 14 أكتوبر إذا افشل المشرعون استراتيجيته لإنجا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى مع أو بدون اتفاق يحمى التجارة.

 

وقال كريج إرلام، كبير محللى السوق لدى شركة أواندا، وهى شركة لتداول العملات الأجنبية: "التطورات الأخيرة تركت التجار ليس لديهم ما يدعو للتفاؤل". ويتوقع إرلازك المزيد من التقلبات فى المستقبل.

 

الغموض بشأن علاقة بريطانيا المستقبلية مع الاتحاد الأوروبى - أكبر شريك تجاري لها - يثقل كاهل الاقتصاد. وأشارت بيانات التصنيع فى المملكة المتحدة إلى أن القطاع تراجع بشكل أكبر خلال شهر أغسطس، كما أن بيانات مبيعات التجزئة لهذا الشهر جاءت محبطة.

 

خبراء يحذرون: صور "السيلفى" تضر الحياة البرية وتؤثر على سلوك الحيوانات

سيلفى الحيوانات
سيلفى الحيوانات

 

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن الخبراء أعربوا عن قلقهم حيال الضرر الذى تلحقه صور "السيلفى" على الحياة البرية وذلك فى مؤتمر البطريق الدولى فى نيوزيلندا.

وأوضحت الصحيفة أنه من بين المناقشات الجادة حول مخاطر أزمة المناخ وفقدان الموائل ، كان تأثير الصور الذاتية على الحياة البرية ، مع تزايد القلق حيال أن هذه اللقطات  تؤثر على سلوك الحيوان.

وقال البروفيسور فيليب سيدون ، مدير برنامج إدارة الحياة البرية بجامعة أوتاجو: "إننا نفقد الاحترام للحياة البرية ، نحن لا نفهم الحياة البرية على الإطلاق".

أخبر سيدون المؤتمر العالمي - الذي عقد في دنيدن الأسبوع الماضي - أن تطبيع صور السيلفي للحياة البرية كان "مخيفًا" وكان يؤذي الحيوانات ، بما في ذلك التسبب في ضغوط جسدية وعاطفية ، وتوقف عادات التغذية والتربية ، وربما خفض معدلات المواليد.

وأوضح قائلا "المشكلة مع صور الحياة البرية هي أن الصور تظهر غالبًا بدون أي سياق - لذلك حتى لو كانت الرسالة هدفها الترويج للحفاظ على الحياة البرية أو تكون ضمن برنامج للسفراء ، فتلك الرسالة تفقد معناها ولا يرى الناس سوى أنهم يعانقون البطريق ويريدون فعل ذلك أيضًا."

 

BBC

: تعرض امرأتين محجبتين لهجوم يشتبه أنه عنصرى فى مترو لندن

قالت هيئة الإذاعة البريطانية "بى بى سى"، إن امرأتين ترتديان الحجاب تعرضتا إلى هجوم يعتقد أنه بدافع عنصري في إحدى محطات مترو الأنفاق غربي العاصمة البريطانية، وفقا لتقارير صحفية.

 

وتحقق شرطة النقل في لندن في الاعتداء الذي أسفر عن إصابة إحداهما، 60 عاما، بنزيف داخلي والاشتباه في كسر في الضلوع، بينما أصيبت الأخرى، 30 عاما، بكدمات في الوجه.

 

ووقع الهجوم خلال فترة الذروة المسائية، وقال المحققون إن الضحيتين نقلتا إلى المستشفى لتلقي العلاج، بحسب "بى بى سى".

 

وقال متحدث باسم شرطة النقل إنه تم نشر صور من كاميرات المراقبة لامرأة قد يكون لديها معلومات عن الاعتداء الذي وقع في محطة المترو في منطقة نورث إيلينج".

 

وقالت "بى بى سى" إن الأجانب في لندن يتعرضون من حين لآخر لاعتداءات، ويربط البعض ذلك بالجدل الدائر حول خروج أوروبا من الاتحاد الأوروبي وتنامي الروح القومية.

 

الصحف الإيطالية والإسبانية:

وزنه 2 جرام.. طفل إيطالى يتعافى بعد تركيب أصغر منظم ضربات قلب

نجح فريق طبى بمستشفى يوحنا الثالث والعشرون فى مدينة بيرجامو بإيطاليا فى تركيب أصغر جهاز لتنظيم ضربات القلب فى العالم لطفل يبلغ من العمر 14 عاما.

 

ووفقا لوكالة "أنسا" الإيطالية، الجهاز الذى تم تركيبه  يزن 2 جرام فقط، وطوله أقل من 2 سم، ويصفه الأطباء بأنه جهاز غير مرئى.

 

وقالت الوكالة إن الطفل هو أصغر مريض يخضع لعملية جراحية من هذا النوع فى إيطاليا، حيث كان يعانى من عدم انتظام ضربات القلب، وكان قلبه يتوقف عن النبض لبضع ثوان بشكل متكرر.

 

وعانى الطفل من هذه المشكلة منذ أن كان عمره 7 سنوات، وبعد العملية الناجحة سيكون بإمكانه الآن أن يعيش حياة طبيعية بفضل هذا الجهاز الذى يعد حجمه أقل من عُشر أجهزة ضبط نبضات القلب التقليدية، ويبلغ وزنه جرامين اثنين، مع بطارية تضمن تنظيم ضربات القلب لمدة عشرة أعوام.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة