خالد صلاح

تأجيل محاكمة المتهمة بحرق ابن زوجها للانتقام منه أثناء نومه فى الشرقية

الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019 02:05 م
تأجيل محاكمة المتهمة بحرق ابن زوجها للانتقام منه أثناء نومه فى الشرقية المستشار سامي عبد الحليم غنيم
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قررت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، فى جلستها المنعقدة اليوم، برئاسة المستشار سامى عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين محمد التونى، ووليد مهدى، وسكرتارية خالد إسماعيل، تأجيل محاكمة الزوجة المتهمة بقتل نجل زوجها المجند أثناء نومه انتقاما من والده لمعايرته لها بعدم حسن تربية ابنتها، لجلسة الثانى من أكتوبر القادم للمرافعة ولحين ورود تقرير مستشفى الأمراض العقلية، لبيان مدى قواها العقلية أثناء ارتكاب الواقعة.

 

وتعود أحداث القضية لعام 2013؛ عندما تلقى العقيد إبراهيم سليمان، رئيس فرع البحث الجنائى بمدينة العاشر من رمضان، بلاغًا بنشوب حريق داخل شقة بالمجاورة الثالثة بدائرة قسم أول العاشر، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على النيران، وتبين من تحقيقات النيابة العامة، العثور على جثة "إسلام.ح.س" 21 عامًا، متفحمة، فيما أفادت المعاينة للشقة بأن باب غرفه المجنى عليه كان مغلقًا بالقفل من الخارج وقت اندلاع النيران.

 

وتبين أن من وراء الجريمة زوجة والد المجنى عليه وتدعى "أحلام.س.ا" ربة منزل، والتى اعترفت أمام النيابة أن والد المجنى عليه كان دائمًا ما يعايرها بفشلها فى تربية ابنتها، فعزمت على التخلص من ابنه وحرق قلبه عليه، وروت المتهمة تفاصيل يوم الحادث، منوهةً بأنها أحضرت جركن بنزين وانتظرت حتى دخل زوجها إلى غرفته واستغرق فى النوم، فيما كان المجنى عليه يقضى فترة إجازة ونائم فى غرفته، فقامت برفع صوت التلفزيون ثم سكبت البنزين داخل غرفة المجند، ثم أشعلت النيران بغرفته وأغلقتها بالقفل من الخارج، قبل أن تبلغ عن وجود حريق بغرفته، ويتم القبض عليها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3547 قسم أول العاشر من رمضان لسنة، 2013، وتم إحالتها لمحكمة جنايات الزقازيق التى قضت بتاريخ 22 ديسمبر من سنة 2016 إحالتها للمفتى، وقام محامى المتهمة بعمل نقض لإعادة محاكمتها من جديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة