خالد صلاح

وزير المالية يجيب عن تساؤل رجال الأعمال: متى يشعر المواطن بتحسن مؤشرات الاقتصاد؟

الإثنين، 23 سبتمبر 2019 04:34 م
وزير المالية يجيب عن تساؤل رجال الأعمال: متى يشعر المواطن بتحسن مؤشرات الاقتصاد؟ وزاره المالية
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فند وزير المالية، تساؤل رجال الأعمال حول متى يشعر المواطن المصرى بتحسن مؤشرات الاقتصاد المصرى، قائلا: "إن الدولة نجحت فى مواجهة تحديات رهيبة خلال الفترة الماضية، وحققت إنجازات كبيرة جدا، وأتمنى أن تستمر مصر فى هذا البناء وتطوير خدمات الدولة وتحسينها"، مضيفا أن الدليل على أن مصر تسير على الطريق الصحيح، هى إشادات المؤسسات الدولية، وآخرها تحقيق مصر ثانى أفضل فائض أولى بالموازنة، وثانى أفضل أداء للعملة، كما نجحنا فى تحسين البنية التحتية وتوفير كافة الخدمات الأساسية للمواطنين.
 
وجاء ذلك خلال مشاركة الوزير بالجلسة الثانية من مؤتمر "مستقبل الاستثمار فى مصر.. رؤية مجتمع الأعمال"، والذى تنظمه 3 جمعيات رجال الأعمال، ظهر اليوم الاثنين، بمشاركة عدد كبير من رجال الأعمال، وشارك فى الجلسة محمد فريد رئيس البورصة، عمرو حسنين رئيس شركة ميرس، مهند طه خالد الشريك التنفيذى لشركة BDO.
 
ودلل الوزير، على حديثه بتحسن الخدمات الأساسية للمواطنين، قائلا "منذ عام 2013 سافرت نيجريا أكثر من مرة، ووجدت منذ المرة الأولى أنها تعانى من أزمة كهرباء رغم أنها دولة غنية بالبترول، فى المقابل مصر مرت بمشكلة مماثلة، وخلال سنوات قليلة نجحت فى توفير الكهرباء بل تصديرها للدول المجاورة، بعدما كانت تنقطع الكهرباء خلال صعودك بالأسانسير، وكان يشتكى المواطنون من فساد الطعام بالثلاجات بسبب انقطاع التيار لفترة طويلة أما حاليا تم حل المشكلة من جذورها، وأصبحنا نصدر للخارج"، مضيفا :"ونفس الأمر لمشكلة الغاز، فبعدما كنا نعانى من عدم توافرها، أصبح حاليا ننتج 7.2 مليار قدم مكعب يوميا، وهذه أكبر من احتياجات مصر، حتى أننى زودت موازنة توصيل الغاز للمنازل، لزيادة عدد المنازل الموصلة بالغاز، وأيضا تم توفير الغاز للمصانع، والتى كانت فى السابق تعمل وردية واحدة لعدم توافر الغاز".
 
وتابع الوزير: "كما كنا نعيش أزمات دائمة مع توافر البوتاجاز ورغيف العيش، كما عشنا أيام لم نجد سكر فى الأسواق وأدوية فى الصيدليات، كما كان يشتكى رجال الأعمال من توافر الدولار،  فضلا عن المناطق العشوائية الخطرة والتى وفرنا مساكن بديلة لها، أما حاليا تم حل كافة تلك الأزمات، واستفاد المواطن من ذلك، وآخر دليل أن شهر رمضان الماضى، هو أول رمضان يمر بدون مشاكل فى توافر السلع وبأسعار معقولة.
 
وأشار الوزير، إلى أن المواطن لم يستفد فقط من تحسن الخدمات الأساسية المقدمة له، ولكن أيضا مع توافر تلك الخدمات دفع المستثمرين لضخ استثمارات، متسائلا :"هو مين مستثمر كان هيدخل يستثمر فى مصر وفيها مشكلة غاز وكهرباء؟"، مضيفا أن ضخ تلك الاستثمارات خلقت ملايين فرص العمل.
 
ولفت الوزير، إلى أن هناك تحديات واجهتها الحكومة الحالية منذ عام 2011، ولم يتم حلها، مدللا على حديثه بمشكلة دعم الصادرات، والتى تراكمت منذ عام 2012 حتى وصلت إلى 25 مليار جنيه، وحاولنا حل تلك الأزمة حاليا بقدر الإمكان، ولكنى لا أستطيع إرضاء الجميع.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة