خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير حقوق الإنسان اليمنى يطالب بموقف دولى موحد تجاه الوضع الإنسانى باليمن

السبت، 21 سبتمبر 2019 02:44 م
وزير حقوق الإنسان اليمنى يطالب بموقف دولى موحد تجاه الوضع الإنسانى باليمن وزير حقوق الإنسان اليمنى محمد عسكر
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ناقش وزير حقوق الإنسان محمد عسكر مع المندوب الدائم لمملكة بلجيكا لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير جيرت موليه ، عدداً من القضايا المتعلقة بأوضاع حقوق الإنسان في اليمن ،وما يتم تداوله في مجلس حقوق الإنسان، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

واستعرض عسكر الأوضاع الراهنة وتعقيداتها في اليمن مع استمرار الحرب وتزايد مستوى انتهاكات حقوق الإنسان التي ترافقها من قبل مليشيات الحوثي المتمردة في عدد من المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، داعياً إلى موقف دولي موحد تجاه الوضع الانساني في اليمن، مؤكدا على أهمية تفهم الوضع من الأصدقاء الأوروبيين وعدم تقديم رسائل خاطئة عن الوضع الإنساني في اليمن

وأشار وزير حقوق الإنسان إلى إن اليمن البلد الوحيد الذي توجد فيه ثلاث آليات لمراقبة أوضاع حقوق الإنسان والمكونة من وزارة حقوق الإنسان واللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان ومكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن، لافتاً الى ان إضافة آليات جديدة لا داعي له ولن تخدم حل المشاكل بل ستفاقمها

وأكد عسكر على أهمية التعاون للوصول إلى توافق من أجل صياغة مشروع قرار واحد حول اليمن يتضمن استمرار تقديم الدعم والمساعدة التقنية لليمن في مجال حقوق الإنسان، ودعم استمرارية عمل اللجنة الوطنية للتحقيق لاستكمال مهمتها الناجحة في رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان كألية وطنية للتحقيق

من جانبه عبر سفير مملكة بلجيكا عن تفهمه لتعقيدات الأوضاع في اليمن، موضحا أن هدفهم هو حماية المدنيين وتحقيق العدالة للضحايا والحد من انتهاكات حقوق الإنسان..مؤكداً اهتمامهم بما عرضه وزير حقوق الانسان من أفكار وإنهم حريصون على دراستها والنظر في كيفية التعاطي معها لما يخدم تعزيز حقوق الإنسان في اليمن

وأشار إلى أهمية اللقاءات المستمرة وبحث الإمكانيات المتاحة لتقريب وجهات النظر خلال انعقاد الدورة الـ 42 لمجلس حقوق الإنسان أو بعدها

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة