خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

فيديو وصور.. الكلاب البوليسية تكشف مخزن مخدرات بمنزل تاجر مخدرات بمطروح.. الشرطة تحبط ترويج صفقة "العين" وتحرز 730 طربة حشيش.. المتهم: خططت لترويجها بمنطقة الحمام.. وخبير أمنى: تقنيات الأمن الحديثة أحبطت المخطط

السبت، 21 سبتمبر 2019 05:30 م
فيديو وصور.. الكلاب البوليسية تكشف مخزن مخدرات بمنزل تاجر مخدرات بمطروح.. الشرطة تحبط ترويج صفقة "العين" وتحرز 730 طربة حشيش.. المتهم: خططت لترويجها بمنطقة الحمام.. وخبير أمنى: تقنيات الأمن الحديثة أحبطت المخطط الكلاب البوليسية اثناء التفتيش والتنقيب عن المخدرات
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لجأ أحد كبار تجار الكيف لحيلة ماكرة، لإخفاء صفقة جديدة من الحشيش، أطلق عليها "العين"، حيث جهز لها مخزنا سريا بفناء منزله في مطروح، ظناً منه أنه بات بمنأى عن أعين الشرطة.

التفتيش عن المخدرات
التفتيش عن المخدرات

الأنباء عن صفقة المخدرات جاءت، بناءً على معلومات وتحريات دقيقة، فتم إيفاد مأمورية أمنية مكبرة ـعقب تقنين الإجراءات ـ لمنزل المتهم، بقيادة ضباط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام وقوات الأمن المركزى والإدارة العامة لتدريب كلاب الأمن والحراسة ومديرية أمن مطروح.

 
المتهم والمضبوطات
المتهم والمضبوطات
 
ونجحت الكلاب البوليسية في التفتيش والتنقيب عن المخدرات، في مشهد يشبه فيلم "النمر والأنثى" للزعيم عادل إمام، حتى عثرت على مخزن سري بمنزل المتهم.
وبفتح المخزن عثر بداخله على 730 طربة لمخدر الحشيش وزنت  106,300 كيلو جرام، وطبنجة عيار 9مم، ومبلغ مالي، وهاتف محمول.
 
الكلاب البوليسية تستخرج المخدرات
الكلاب البوليسية تستخرج المخدرات

 

واعترف المتهم بنشاطه الإجرامي في مجال الإتجار بالمواد المخدرة وحيازته للمضبوطات، حيث أقر بمحاولته ترويجها على عملائه، متخذاً من منطقة الحمام مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامي.
وأوضح المتهم، أنه لجأ لفكرة المخزن السري، اعتقاداً منه بأنه سيكون في مأمن عن أعين الشرطة، لكن سرعان ما تم ضبطه، قبل ترويج سمومه على الشباب، مشيراً إلى أن قيمة المضبوطات تقدر بمبلغ خمسة ملايين جنيه تقريباً.
ومن ناحيته، قال اللواء علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمني، إن مكافحة المخدرات بقيادة اللواء محمد بركات رئيس القطاع، تبذل جهود ضخمة لمنع انتشار السموم وترويجها، خاصة على فئة الشباب.
وأضاف الخبير الأمني، في حديثه لـ"اليوم السابع"، أن معلومات رجال الشرطة والتحرك السريع، يحول دون تمرير الصفقات وترويجها في السوق، وأنه بالرغم من استحداث المهربين والتجار لوسائل وطرق جديدة، إلا أن رجال الأمن والعيون الساهرة يقفون لهم بالمرصاد، في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لا سيما جرائم الإتجار فى المواد المخدرة وحيازة الأسلحة النارية غير المرخصة ، ورصد العناصر القائمة على جلبها وترويجها، وتشديد الرقابة على منافذ التهريب.
ونوه الخبير الأمني، إلى أن التقنيات الحديثة والمتطورة التي تستخدمها الشرطة تساهم بدور كبير في كشف الجرائم وضبط مرتكبيها، فضلاً عن دور الكلاب البوليسية في الكشف عن تجارة المخدرات، خاصة التي يضعها التجار في أماكن صعب الوصول إليها، مثل المخازن السرية، وأسفل المراكب في البحر، لكن الكلاب البوليسية الحاصلة على تدريبات راقية في أكاديمية الشرطة تساهم بشكل كبير فى ضبط هذه المواد المخدرة.
 
المضبوطات
المضبوطات

 

ولفت الخبير الأمني، إلى أن جهود مكافحة المخدرة في كافة ربوع البلاد، تؤكد على تحقيق أعلى درجات الضبط، حيث نجحت خلال 4 أعوام في ضبط وإزالة 814 فدان زراعات نباتات مخدرة، و98 طن من مخدر الحشيش، و2230 كيلو من مخدر الهيروين، و580 كيلو من مخدر الكوكايين، و318 كيلو من مخدر الأفيون، و498,118,248 قرص مخدر، بإجمالي قضايا 178760 ارتكبها 196602متهماً.
 

المضبوطات بحوزة المتهم

المضبوطات بحوزة المتهم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة