خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الركود يحاصر صناعة السيارات والمبيعات تواصل التراجع بأوروبا.. تقارير غربية: تأثر اقتصاديات القارة العجوز و"بريكست" أبرز الأسباب.. وأسبانيا بمقدمة المتراجعين.. ونسبة الانخفاض بفرنسا 14.1٪.. وقلق ينتاب الشركات

السبت، 21 سبتمبر 2019 03:00 ص
الركود يحاصر صناعة السيارات والمبيعات تواصل التراجع بأوروبا.. تقارير غربية: تأثر اقتصاديات القارة العجوز و"بريكست" أبرز الأسباب.. وأسبانيا بمقدمة المتراجعين.. ونسبة الانخفاض بفرنسا 14.1٪.. وقلق ينتاب الشركات سيارات أوروبية
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا يزال ملف الخروج البريطانى من الاتحاد الأوروبى، المعروف باسم بريكست يلقى بظلاله على اقتصاديات العديد من دول القارة العجوز، لتضرب حالة الارتباك صناعات عدة فى تلك الدول، ومن بينها صناعة السيارات.

وكشف تقرير لوكالة أنسا الإيطالية تراجع مبيعات السيارات الأوروبية خلال أغسطس الماضى، مقارنة بالشهر نفسه من العام 2018، مشيرة إلى أن المبيعات على مستوى دول القارة العجوز بلغت 1.074 مليون سيارة، بتراجع نسبته 8.6%.

ومنذ بداية العام، بلغت مبيعات السيارات فى أوروبا 10.830 مليون سيارة، بانخفاض قدره 3.2% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2018، وسط حالة من القلق تنتاب المصنعين وكبار شركات السيارات حول العالم.

وفى ألمانيا، بلغت نسبة الانخفاض 0.8 ٪ ، وفى فرنسا  14.1 ٪ ، وسجلت إيطاليا 3.1 ٪ ، أما المملكة المتحدة فسجلت 1.6 ٪، أما إسبانيا فقد قادت هذا الانخفاض بنسبة 30.8%.

وأشارت الوكالة الإيطالية إلى أن مبيعات شركة "فيات كرايسلر" سجلت فى شهر أغسطس 54.100 سيارة فى أوروبا، بانخفاض 26.5% مقارنة بنفس الشهر فى عام 2018. وبلغ إجمالى مبيعات الشركة فى الفترة من يناير إلى أغسطس 671.300 سيارة، بانخفاض 12.1% عن نفس الفترة من العام الماضى.

بدورها، قالت صحيفة  "البيريوديكو" إن تراجع المبيعات فى أسبانيا يظل الأمر الأكثر إثارة للقلق للأسبان وغير الأسبان، مشيرة إلى أن تداعيات بريكست السلبية بدأت تطال مدريد بشكل ملحوظ.

وأشارت الصحيفة إلى أن مبيعات السيارات سجلت فى أسبانيا تراجعاً بلغت نسبته 30.8% خلال شهر أغسطس وهو رقم تجاوزته فقط أيسلندا فى أوروبا (والتى لا تنتمى إلى الاتحاد الأوروبى ) بانخفاض قدره 45.2%.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن فى إسبانيا تم بيع 74.490 سيارة حتى أغسطس، أى اقل بنسبة 30.8% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى، الذى تم تسجيل 107.692 وحدة، وذلك حسب البيانات التى نشرتها الرابطة الأوروبية لمصنعى السيارات( ACEA).

وأوضح أنه على الرغم من هذا التراجع فى سوق السيارات فى أوروبا، فقد حافظت مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية على صدارة قائمة شركات السيارات فى السوق الأوروبية من حيث الحصة السوقية حيث بلغت حصتها 24.8 % فى الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالى مقابل 25.2 % فى الفترة نفسها من العام الماضى. فيما حافظت مجموعة "بيجو ستروين" الفرنسية على المركز الثانى بحصة قدرها 16.4 %، ثم "رينو" الفرنسية أيضا فى المركز الثالث بحصة قدرها 10.7 %.

وفى المركز الرابع جاءت مجموعة "هيونداى موتورز" الكورية الجنوبية بحصة قدرها 6.6 %، ثم "فيات كرايسلر" الإيطالية الامريكية بحصة قدرها 6.3 % من السوق.

وقال نويمى نافاس، مدير الاتصالات فى جمعيات الشركات المصنعة الأوروبية " Anfac " إن شركات صناعة السيارات العديد من الصعوبات منها ركود الاقتصاد فى ألمانيا وتباطؤ سوق السيارات فى الصين.

وفى السياق نفسه أكد التقرير أنه منذ بداية العام حتى أغسطس الماضى، كانت مبيعات السيارات التى تعمل بالبنزين تمثل 61.5٪ ، ومبيعات السيارات التى تعمل بالديزل  27.5% ، و11% من السيارات التى تعمل بأنواع وقود آخرى مثل الكهرباء والهيدروجين والغاز.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة