خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

الإخوان يحلمون بالفوضى من جديد والعودة على جثة مصر.. سجل الإرهابية حافل بجرائم العنف والقتل والتخريب.. قيادات الجماعة فقدوا عقلهم بعد فضح مخططهم فحرضوا لحرق الكنائس واستهداف المنشآت العامة.. فيديو

السبت، 21 سبتمبر 2019 01:30 م
الإخوان يحلمون بالفوضى من جديد والعودة على جثة مصر.. سجل الإرهابية حافل بجرائم العنف والقتل والتخريب.. قيادات الجماعة فقدوا عقلهم بعد فضح مخططهم فحرضوا لحرق الكنائس واستهداف المنشآت العامة.. فيديو عنف الإخوان
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تاريخ من العنف والإرهاب تحمله جماعة الإخوان الإرهابية، منذ نشأتها حتى الآن، ومع الأحداث التى شهدتها البلاد طوال السنوات الماضية، لجأ التنظيم الإرهابى وكتائبه لنشر الفوضى والعنف وارتكاب جرائم التدمير والتخريب بحق مكتسبات المصريين عقب الإطاحة بهم إلى الآن.

تلك الممارسات التى حاولت بها الجماعة إرهاب المواطنين من أبناء الشعب المصرى، والعمل على تدمير الدولة المصرية، تصدى لها الجيش والشرطة وأبناء الشعب المصرى، بكل قوة وحزم، وهو الأمر الذى أصاب الدول المعادية لمصر والمصريين والداعمة لتلك الجماعة المارقة بالإحباط.

سجل حافل بالإرهاب والعنف لجماعة الإخوان لم ولن ينساه أبناء الشعب المصرى، رغم مرور السنوات والشهور عليه، والتى كان أبرزه استهداف التنظيم الإرهابي للكنائس المصرية وحرقها، فى محاولة لإحداث فتنة طائفية بين أبناء الشعب الواحد، فحرقت جماعة الإخوان عشرات الكنائس فى أغسطس 2013، فضلاً عن الاعتداءات التى تمت فى 17 محافظة فى وقت متزامن وممنهج من الإرهابيين، فيما تعرضت 23 كنسية لاعتداءات بالمولوتوف والحجارة.

التاريخ يعيد نفسه من جرائم هذه الجماعة الإرهابية، حيث حاولت ميليشيا الجماعة الإرهابية، زرع بذور الفرقة والتطرف والفتن بين صفوف وجسد الشعب الواحد.

"اليوم السابع" ينشر الوقائع التى تبرز الجرائم التى ارتكبها الإخوان من قتل للأبرياء، وحرق للكنائس وتدمير مؤسسات الدولة، بعدما تصدى الشعب لهم فى ثورة شعبية، اجتاحت محافظات الجمهورية لافظا الإخوان خارج الحكم، الأمر الذى جعل "الإرهابية" تظهر  ما كانت تخفيه عن المصريين من وجهها القبيح بالعنف والإرهاب والتفجير، ما بين خطف وتعذيب وتهديد للمصريين فى اعتصامى رابعة والنهضة المسلحين، وإلقاء الأطفال من أعلى سطح المنازل بالإسكندرية فى 5 يوليو 2013، واغتيال 11 من رجال الشرطة بكرداسة بينهم المأمور ونائبه فى 14 أغسطس 2013 وحرق نحو 64 كنيسة فى أغسطس 2013، واستهداف رجال الشرطة فى فض الاعتصام رغم فتح الممرات الآمنة لهم، وأحداث رمسيس الأولى "7 وفيات و261 مصابا" ،وأحداث مسجد الاستقامة 22 يوليو 2013 "وفاة 9 وإصابة 22 " ،وأحداث المنصة 26 يوليو 2013 "عشرات الوفيات والمصابين"، اغتيال النائب العام الراحل هشام بركات 29 يونيو 2015 فى رمضان ، وارتكاب سلسلة من التفجيرات واستهداف الأكمنة والشخصيات العامة.

لم تتوقف جرائم الإخوان على ذلك فقط ، بل سجلها كان حافل بتحريض مستمر من قياداتهم الهاربين، واعتصام رابعة والنهضة، والذى كان وليد لتلك التنظيمات الإرهابية فى البلاد، والتى ارتكبت العديد من الجرائم بحق الشعب المصرى والجيش والشرطة، واستهداف المؤسسات، والتفجيرات الإرهابية التى شهدتها مصر طوال الأيام الماضية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة