خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صورة تهدد مصير ترودو قبل تصويت مصيرى.. رئيس وزراء كندا فى مأزق بعد ظهور صورة له بوجه أسود تم التقاطها عام 2001.. جاستن يعترف بأنها عنصرية ويعتذر بشدة.. ومنافسه الرئيسى فى الانتخابات: تؤكد عدم صلاحيته للحكم

الجمعة، 20 سبتمبر 2019 12:12 ص
صورة تهدد مصير ترودو قبل تصويت مصيرى.. رئيس وزراء كندا فى مأزق بعد ظهور صورة له بوجه أسود تم التقاطها عام 2001.. جاستن يعترف بأنها عنصرية ويعتذر بشدة.. ومنافسه الرئيسى فى الانتخابات: تؤكد عدم صلاحيته للحكم صورة ترودو المثيرة للجدل
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مأزق جديد يواجهه رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو فى وقت شديد الحساسية له قبيل شهر من الانتخابات الفيدرالية فى كندا، والتى يحاول فيها الفوز بفترة حكم ثانية على الرغم من الفضيحة السياسية التى هزت حكومته فى الأشهر الماضية، رغم تشكيك خصومه فى قدرته على إدارة البلاد.

حيث نشرت مجلة "تايم" الأمريكية  صورة لترودو، لون فيها وجهه باللون الأسود فى حفل شارك فيه فى مدرسة خاصة كان يعمل بها مدرسا فى ربيع عام 2001. وأوضحت "تايم" أن الصورة التى لم يتم الكشف عنها من قبل تم التقاطها فى حفل كانت فكرته مستمدة من الليالى العربية، ويظهر فيها ترودو، الذى كان يبلغ من العمر فى هذا الوقت 29 عاما، مرتديا زيا عربيا وقام بتغطية وجه ورقبته ويديه باللون البنى بالكامل، وظهرت الصورة فى كتاب العام 2000-2001 لأكاديمية "ويست بوينت جراى"، وهى مدرسة خاصة كان ترودو يعمل بها مدرسا.

 وبعد نشر الصورة، تحدث ترودو للصحفيين مساء أمس، الأربعاء، وأعرب عن اعتذاره عنها، وقال إنه لم يكن ينبغى أن يفعل هذا أبدا وكان يبنغى أن يعرف أفضل ولم يفعل، معربا عن أسفه الشديد لذلك.

وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أن هذه الصورة عنصرية، أجاب "نعم إنها كذلك"، لكنه أضاف أنها لم تكن عنصرية فى هذا الوقت، لكن الآن "نعرف ذلك بشكل أفضل".

وقال ترودو إنه لون وجه باللون بالبنى فى المدرسة الثانوية ليؤدى أغنية شعبية جامايكية اشتهر بغنائها المغنى الأمريكى من أصل أفريقى والناشط فى الحقوق المدنية هارى بيلفونت، والتى تسمى "Day-O". وأعرب ترودو مجددا عن أسفه الشديد لقيامه بذلك.

 وكان ترودو زعيم الحزب الليبرالى قد بدأ حملة إعادة انتخابه قبل أسبوع، وقال أندرو شير، منافسه الرئيسى فى الانتخابات وزعيم حزب المحافظين إن الصورة تعكس شخصا لديه افتقار تام للحكم والاستقامة، وشخص ليس مناسبا لحكم هذه البلاد.

 

 

ومن جانبها، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الصورة أثارت مقارنات بفضيحة حاكم ولاية فرجينيا الأمريكية رالف نورثام  فى وقت سابق هذا العام،  عندما ظهرت صورة تم نشرها فى كتاب العام المدرسى قبل 35 عاما، والتى بدا فيها بلون بنى.

وأشارت الصحيفة إلى أن صورة ترودو التى ظهر فيها يضع ذراعيه حول سيدة وصفها بأنها صديقة مقربة، سرعان ما هيمنت على المواقع الإخبارية الكندية.

جدير بالذكر أن حكومة ترودو بها عدد من المسئولين من أصول جنوب آسيوية وشرق أوسطية وأربعة من السيخ.

وكانت تلك الجماعات مصدرا مهما لدعم الليبراليين ولترودو، لاسيما فى مناطق الضواحى المحيطة بتورنتو، والتى تعتبر بمثابة ساحة معركة انتخابية رئيسية.

لكن خلال زيارة وصفت بأنها كارثية قام بها ترودو إلى الهند العام الماضى، أثار رئيس الوزراء الكندى السخرية لارتدائه أزياء حريرية براقة ومطرزة بالذهب وأحذية حريرية حمراء مدببة.

ورغم أن الهدف كان لفت الانتباه إلى احترامه الثقافة الهندية، إلا أن البعض رأها فى كندا على أنها تملق.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة