خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المصريون "إيد واحدة" ضد مؤامرات الإخوان.. تهانى الجبالى: الشعب المصرى سيواجه مخططات الإرهابية بالوعى وحماية البلاد.. وأعضاء برلمان وأحزاب سياسية: محاولات زعزعة الاستقرار لن تنجح.. وقادرون على تخطى التحديات

الخميس، 19 سبتمبر 2019 12:02 ص
المصريون "إيد واحدة" ضد مؤامرات الإخوان.. تهانى الجبالى: الشعب المصرى سيواجه مخططات الإرهابية بالوعى وحماية البلاد.. وأعضاء برلمان وأحزاب سياسية: محاولات زعزعة الاستقرار لن تنجح.. وقادرون على تخطى التحديات
كتب كامل كامل – عبد اللطيف صبح – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع تصاعد الحملات الممنهجة ضد الدولة المصرية، وبث المزيد من الشائعات والأكاذيب، أكدت شخصيات عامة وقوى سياسية وبرلمانيون أن الشعب المصرى سيحبط المؤامرات بالوعى وأن محاولات الوقيعة بين مؤسسات الدولة والشعب المصرى مصيرها الفشل التام.

المصريون سيفشلون المؤامرة

المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق، قالت إن المؤامرات التى تقودها جماعة الإخوان وكل الموالين لها لم تفلح، نتيجة لوعى الشعب المصرى، ومعرفته كل ما يحاك بالدولة المصرية من محاولات لتخريب البلاد بدعم دول معادية،لافتة أن كل عملاء الجماعة الإرهابية يسعون بطرق متعددة لنشر الأكاذيب عبر السوشيال ميديا.

وأضافت المستشارة تهانى الجبالى، فى تصريح لها أن الجماعة الإرهابية وكتائبها الإلكترونية تلعب دورا تخريبيا من خلال ما يسمى الجيل الرابع، ومواقع التواصل الاجتماعى، بنشر الشائعات لتشكيك المواطنين فى كل ما يتم من إنجازات تتم فى الدولة ، ونشر حالة الإحباط واليأس بين المواطنين.

 

وتابعت، أن مصر حاليا فى حالة حرب، ضد هذه التنظيمات الإرهابية، والتى تعبث بمقدرات البلاد من أجل مصلحة الجماعة فقط، فهذه الجماعة نشأت لتدمير الدول ، ولكن مصر بوعى شعبها وقياداتها الرشيدة والقوية هزمت تلك المخططات الإرهابية التى سعت جماعة الإخوان أن تسيطر على مصر .

وأوضحت، أن الشعب المصرى واعى وعبقرى قادر على مواجهة التحديات ، وهو يعلم أنه فى حالة حرب، والشعب المصرى لن ولم يثق مرة اخرى فى الإخوان أو المتحالفين معهم، وهو يعلم تلك المؤامرات التى تقودها الجماعة الإرهابية والدول الداعمة لهم ضد مصر .

ثقة فى الرئيس السيسى

ومن جانبه أكد النائب طارق متولى، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن الشعب المصرى يثق تماما فى الرئيس عبد الفتاح السيسى والقوات المسلحة المصرية وجهاز الشرطة، لافتا إلى أن الشعب المصرى كشف عن ثقته فى الرئيس السيسى والمؤسسة العسكرية فى أكثر من مناسبة.

وأضاف متولى، أن العلاقة بين الشعب المصرى وقواته المسلحة وجهاز الشرطة هى علاقة تاريخية، وأنه لا يمكن أن يُعكر صفو هذه العلاقة بعض الشائعات والأكاذيب التى يتم ترويجها من فترة للأخرى، لافتا إلى أن المصريين أصبحوا على قدر كبير وكاف من الوعى للتصدى للشائعات والأكاذيب ومروجيها وعدم الانسياق ورائها.

وأشار النائب إلى أن المصريين حرصين أشد الحرص على استقرار هذا الوطن وسلامة أراضيه، قائلا "وعى الشعب المصرى وإحساسه بالمسئولية الوطنية هو حائط الصد الأول فى الحرب القذرة التى تتعرض لها الدولة المصرية من مروجى الشائعات من جماعة الإخوان الإرهابية وأنصارها بالخارج.

كما لفت النائب طارق متولى إلى أهمية دور الصحف ووسائل الإعلام الوطنية فى كشف زيف وادعاءات مروجى الشائعات، قائلا "الإعلام الوطنى أيضا يلعب دورا هاما فى كشف وفضح أعداء الوطن الذين يروجون الشائعات من أجل النيل من مصر وسمعتها"، واصفاً إياهم بالخونة الذين يسعون لطعن الدولة المصرية.

الشائعات المادة الدسمة لسوشيال ميديا

وصفت النائبة سوزى ناشد عضو لجنة التشريعية بمجلس النواب، مواقع التواصل الاجتماعى بمنابر الشائعات والأكاذيب بصورة واسعة جدا.

وأوضحت إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى أصبحت تخلق لدى المواطنين حالة من الفزع بسبب ما تبث من أكاذيب وشائعات، لذلك يجب على الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى أن تلعب دورا كبيرا فى زيادة توعية المواطنين بما يدور فى فضاء السوشيال ميديا.

وتابعت: "أرى أن الأحزاب ومنظمات المجتمع المدنى تقوم بدور التوعية وسرعة تكذيب الشائعات، وأن لا تقتصر الندوات التى تعقدها على أعضائها بل تشمل جميع المواطنين وهذا يعد نوعا من الحراك السياسى، فمن المهام التى يجب أن تقوم بها الأحزاب السياسية الحراك المجتمعى".

فيما قال الدكتور أيمن أبو العلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، أن الدولة المصرية تتعرض لهجمة شرسة من أعداء الوطن الذين لا تطوق لهم حالة الاستقرار الأمنى والسياسي التى تمر بها البلاد.

وأضاف أبو العلا، أن هناك تقدما اقتصاديا ملموسا تشهده البلاد حاليا، كما أن مصر نجحت بشكل كبير فى حربها على الإرهاب وهذا الأمر لا يرضي دول وجماعات لا تضع مصلحة الوطن نصب أعينها بقدر ما يهمها أن تضرب الاستقرار الذي يسود البلاد حاليا.

 

وتابع أبو العلا، الكل يقف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي نثق في وطنيته وإخلاصه، كما أن محاولات الوقيعة بين الشعب والجيش لن تنجح أبدا.

المصريين بالخارج ينتقدون الحملة ضد مصر

واستنكر أحمد زكى مسئول رعاية الجالية المصرية بالمدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية، ونائب رئيس اتحاد المصريين بالخارج، الحملة الممنهجة والشائعات المغرضة والتجنى على مؤسسات الدولة المصرية ورموزها التى يجلها ويقدرها المصريون.

وأضاف أن هذه الحملات تأتى فى إطار الحملة الموجهة ضد مصر منذ ثورة الشعب فى 30 يونيو 2013، ضمن ما يعرف بحروب الجيل الرابع التى تختلق الفتن والأكاذيب فى محاولة للنيل من تماسك النسيج الاجتماعى وأمن واستقرار البلاد وتعطيل مسيرة النهضة والتنمية التى تشهدها مصر بشهادة المؤسسات الدولية.

 

وأوضح أن الجالية تؤكد دعمها وثقتها الكاملة بمؤسسات الدولة المصرية وقادتها ورموزها الوطنية، وأن الشعب المصرى يدرك تمامًا المخطط الشيطانى للنيل من مصر ويعلم تمامًا الأساليب الخسيسة للقوى التى تدعم هذا المخطط وأذرعها ممن باعوا أنفسهم من جماعات العنف وأن وعى الشعب المصرى وفطنته ووحدة أبنائه وتماسكهم كفيل بوأد الفتن وحماية الوطن من أهل الشر وأعوانهم.

 

مصر ستنتصر على الإرهاب والدول الداعمة له

فيما اصدر المكتب السياسى لحزب الجيل بيانا ، أكد فيه أن مصر منذ ثورتها فى ٣٠ يونيو تواجه حربا شرسة ضد الإرهاب والدول التى تدعمه، هذا الارهاب الذي تتعدد أنواعه وأساليبه، ويستخدم كافة أشكال القتل والحرب النفسية

 

وأضاف حزب الجيل فى بيانه: لقد انتصرنا دوما على كل دعاة التشكيك والفتنة والعنف والموت، وسنظل ننتصر على الدوام بحول الله وقوته، ثم بفضل إرادة شعبنا في الصمود والمواجهة وقدرته على التكاتف والتراص تحت رايتنا الوطنية التى ترفعها دوما قواتنا المسلحة الباسلة "جيش مصر العظيم" .

 

وتابع بيان الجيل: إن الإرهاب الأسود الدموى استهدف طوال الوقت تفتيت نسيج شعبنا "المتلاحم معا وناصر الوطن فى كل معاركه ولكنه فشل وأراد المخطط المعادى أن يهزم هويتنا الوطنية، ويهز عمقنا الاجتماعي، أراد الطائفية ونشر الفوضى والعنف وحال بينه وبين ذلك عودة الدولة قوية بمؤسساتها الراسخة فى عقل الشعب وقلبه، لذلك حاول مؤخرا ،اضعاف الدولة وهز ثقة الشعب بجيشه ،لينفذ مشروعه الفوضوي واستخدمته فى ذلك  دول اقليمية متحالفة مع قوى دولية في مشروعها التقسيمى والنهبوى.

 

وأشار الجيل فى بيانهان الشائعات والأكاذيب التى روجتها وسائل إعلامية وشخصيات ليست فوق مستوى الشبهات، حاولت زعزعة ثقة المصريين في انفسهم وفي جيشهم البطل وخيارهم الوطني ، الذى عبر عنه في احلك الظروف الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال ناجى الشهابى ، رئيس حزب الجيل، إننا فى حزب الجيل  أمام هذه الحرب الشرسة نؤكد من جديد ثقتنا في قيادتنا السياسية أمام كل محاولات النيل من وطننا الغالى، ونؤكد ان حملات التشكيك والأكاذيب والحرب النفسية التى يطلقونها حالياً لن تنجح وستهزم بتكاتف الشعب وتراصه حول الدولة والجيش الوطنى ،وان شعبنا واعى بكل محاولات دعاة الفتنة والفوضى والدم.

وأكد رئيس حزب الجيل أن شعب مصر العظيم  أكبر من كل محاولات زعزعة الثقة وهو على العهد الذي قطعه في ٣٠ يونيو و٣ يوليو و٢٦ يوليو ٢٠١٣ بمواجهة الارهاب والفوضى، واعادة بناء دولته الوطنية الحضارية التي يستحقها ودفع ثمنها من دماء أبنائه في الجيش والشرطة والقضاء وفي الكنائس والمساجد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة