خالد صلاح

واشنطن بوست: اتهام مسئول رفيع المستوى بالشرطة الكندية بالتجسس

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019 09:55 ص
واشنطن بوست: اتهام مسئول رفيع المستوى بالشرطة الكندية بالتجسس رسم لكاميرون أوتيس أثناء ظهوره فى قاعة المحكمة مؤخرا
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى الوقت الذى يستعد فيه الكنديون للانتخابات الفيدرالية التى ستجرى الشهر المقبل لاختيار رئيس الوزراء، تم الكشف عن فضيحة تورط مسئول رفيع المستوى بالشرطة الكندية فى التجسس، التى لها تأثير على حلفاء كندا.

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن السلطات الكندية تعمل مع حلفائها لاحتواء الضرر السياسى، بعد اتهام مسئول رفيع المستوى باستخبارات الشرطة، بانتهاك قوانين البلاد المتعلقة بالسرية، والتى نادرا ما يتم استخدامها.

وأشارت الصحيفة إلى كاميرون أورتيس، الذى عمل مديرا عاما  لمركز التنسيق الاستخباراتى القومى بشرطة الخيالة الملكية الكندية، كان لديه بحكم منصبه وصولا إلى المعلومات الاستخباراتية رفيعة المستوى من حلفاء كندا بالخارج، بحسب ما قال المسئولون، حيث يعالج المركز الذى يشرف عليه المخاطر المتعلقة بالأمن القومى مثل تمويل الإرهاب والتهديدات النووية.

 وتم القبض على أورتيس البالغ من العمر 47 عاما الأسبوع الماضى، ووجهت إليه اتهامات، من بينها الحصول على معلومات لتقديمها لكيان أجنبى أو جماعات إرهابية، ونقل أو تأكيد معلومات عملياتية خاصة وخرق الثقة.

 وفى أول تعليق لها على القضية، قالت بريندا لوكى، مفوضة شرطة الخيالة الملكية الكندية، أمس الاثنين، إن المزاعم المقلقة قد هزت الكثيرين فى وكالة الشرطة الفيدرالية الكندية.

وأوضحت لوكى فى بيان: "نحن على دراسة بالمخاطر المحتملة لعمليات الوكالة لشركائنا فى كندا والخارج ونشكرهم على تعاونهم المستمر".

 من جانبه، قال رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو، الذى سئل عن القضية أثناء قيامه بحملته الانتخابية الاثنين فى أونتاريو، إن هذا شىء تتعاون فيه السلطات المسئولة على أعلى المستويات بما فى ذلك مع حلفائهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة